EN
  • تاريخ النشر: 01 أبريل, 2011

في حلقة شهدت مواهب شبه كاملة الجمهور يقرر: عمرو قطامش وأحمد البايض إلى نهائيArabs Got Talent

بأغلبية أصوات الجمهور، صعد المتسابق "عمرو قطامش" إلى نهائيات برنامج Arabs Got Talent؛ ليكون المصري الوحيد الذي يشارك في تلك النهائيات

بأغلبية أصوات الجمهور، صعد المتسابق "عمرو قطامش" إلى نهائيات برنامج Arabs Got Talent؛ ليكون المصري الوحيد الذي يشارك في تلك النهائيات إلى جانب 11 متسابقًا آخرين، فيما فضلت لجنة التحكيم صعود المتسابق السعودي "أحمد البايض" عندما خيرت بينه وبين الطفلة البحرينية "حلا التركوذلك في الحلقة 12 من البرنامج والأخيرة التي تؤهل للنهائيات.

وقدم "قطامش" عرضا للشعر الحلمنتيشي -العامي الكوميدي- وملأ المسرح بالأجواء الكوميدية، بكلمات عبر فيها عن بسالة الشعوب العربية التي قامت بثورات ضد حكامهم الفاسدين، مركزًا على ثورة الشعب المصري الأخيرة.

قطامش قال إنه استوحى أفكاره من القضايا اليومية التي تناقشها الصحف والمجلات، وأعلن قبل العرض أن عليه مسؤولية كبيرة جدا للتعريف بالشعر الحلمنتيشي القريب من الشارع.

ونجح المتسابق المصري في توصيل صرخة وصوت شباب الثورات بهذا النوع من الشعر، واستحق عن جدارة الصعود للنهائيات بعدما حصل على أعلى نسبة تصويت من الجمهور.

قطامش الذي أضحك الجمهور ولجنة التحكيم في بداية قصيدته المميزة عن الثورة المصرية، وتعامل الإعلام المصري الرسمي معها وأزمة القيادات المتحولين والمتلونين قبل وبعد الثورة، عاد فأبكاه في نهايتها بعد كلامه عن الشهداء والدماء التي أسيلت حتى سقوط نظام الرئيس مبارك.

بقي على لجنة التحكيم الثلاثية "عمرو أديب، نجوى كرم، وعلي جابر" المفاضلة بين المتسابقين السعودي "أحمد البايضالذي شارك بعرض للألعاب السحرية، وحلا الترك، التي قدمت أغنية "سهر الليالي" للمطربة اللبنانية فيروز، ولكن اللجنة فضلت البايض لاحترافه في الألعاب السحرية.

اختيار اللجنة بين البايض والطفلة حلا لم يكن سهلا، فبين هتافات الجمهور المؤيدة للبايض وأخرى تطالب بتصعيد حلا الترك، بدا على أعضاء اللجنة الحيرة في الاختيار، ورغم أن علي جابر أبدى رأيه سريعا مختارًا أحمد البايض، فإن عمرو تردد قبل أن يختار الطفلة حلا، وبالتالي كان على نجوى أن تحسم الأمر.

وبعد طول تردد ووسط مطالبات الجمهور المختلفة، أعلنت نجوى كرم اختيار أحمد البايض؛ لاحترافيته العالية في الألعاب السحرية، مؤكدة أنها نحت عاطفتها جانبًا وراعت ضميرها قبل الاختيار.

المنافسة في الحلقة 12، كانت شرسة بكل المقاييس؛ حيث كانت تلك هي الفرصة الأخيرة للمتسابقين للحصول على آخر مقعدين في النهائيات، لذلك عمل كل منهم على تقديم أفضل ما عنده لينال إعجاب الجمهور، وبالتالي الحصول على أكبر عدد من الأصوات.

وبدأت الحلقة مع متسابق تونسي شارك بعرض مبهر للأكروبات، وكان المتسابق عضوًا في فريق ثنائي وهو فريق "فرات غربيولكن العضو الآخر غاب عن العرض، ثم تلاه عرض المصري "قطامشثم عرض المتسابقة التونسية "شهرزاد مامي" التي قدمت فاصلا من استعراض للجمباز نال استحسان لجنة التحكيم نظرا لليونة حركات جسدها ورشاقته، فضلا عن القصة التي قدمتها ضمن العرض.

المتسابق الجزائري "ياسين سعادنة" شارك أيضا في الحلقة بعرض لرقص "الهيب هوبقدم فيه 5 أنواع مختلفة من الرقص، وشارك أيضا فريق "الأطرش" اللبناني الذي قدم عرضا غنائيا عن ثورات الشعوب العربية.

والتهب المسرح حينما صعدت البحرينية حلا الترك، ثم شارك المصري مجدي صالح بعرض أخير للقدرات الجسمانية.

ويُعرض Arabs Got Talent، الذي يحكمه الثلاثة نجوم على MBC4 كل يوم جمعة في تمام الساعة 09:00 ليلا بتوقيت السعودية، 06:00 مساءً بتوقيت جرينتش.