EN
  • تاريخ النشر: 07 أبريل, 2011

كشفت أن والدها يجيد العزف على العود ويملك صوتًا جميلا ابنة نور الدين بن وقاص: والدي أصبح نجمًا شعبيا بلوحته "الدوارة".. والفضل لـ Arabs Got Talent

كشفت ابنة المتسابق المغربي نور الدين بن وقاص -المتأهل إلى الحلقة النهائية لبرنامج Arabs Got Talent عن موهبته في الرسم- عن امتلاك والدها مواهب أخرى، حيث إنه ذا صوت جميل، إضافة إلى إجادته العزف على آلة "العود".

كشفت ابنة المتسابق المغربي نور الدين بن وقاص -المتأهل إلى الحلقة النهائية لبرنامج Arabs Got Talent عن موهبته في الرسم- عن امتلاك والدها مواهب أخرى، حيث إنه ذا صوت جميل، إضافة إلى إجادته العزف على آلة "العود".

وقالت الابنة الشابة "جيهانإن والدها يعزف العود منذ وقت طويل، لافتة إلى أنها وأخواتها لم يرثوا عن الوالد موهبة الرسم، وإنما جميعهم يحبون الغناء.

وأشارت الابنة الأكبر لنور الدين إلى أن والدها يتمرن طيلة الفترة الماضية من الصباح الباكر وحتى الليل تحضيرا للمرحلة النهائية من المسابقة، متمنية له التوفيق وتحقيق الفوز، كاشفة أن والدتها قامت هذه المرة بمرافقة والدها إلى بيروت بهدف تشجيعه في الحلقة النهائية.

وأكدت "جيهان" أن والدها مهتم كثيرا بالفوز لما سيشكله من تقدير ودعم للفن التشكيلي وانعكاس لموهبته الفنية، وذلك قبل تطلعه أيضًا إلى الجائزة النقدية الكبرى والسيارة الـ"شيفروليه كامارو".

وعن بدايات مشاركة والدها في Arabs Got Talent، قالت: "كان والدي يشاهد النسخة الأجنبية للبرنامج، وعندما سمع الإعلان عن فتح باب المشاركة للنسخة العربية التي تنظمها MBC، توجه إلى العاصمة المغربية، وجاءته فكرة أن يرسم صورة مطرب مغربي هو "عبد الهادي بالخياط" وتم اختياره على مستوى المغرب، ومن هنا انطلقت لديه فكرة رسم الشخصيات الفنية".

ونقلت "جيهان" أجواء الحماس التي تعيشها عائلتها هذه الأيام، قائلة إن إخوتها "مجدولين، وهاجر، والصغير علي" ينتظرون بحماس مشاركة الوالد، كما الحال في كل بيوت مدينتهم "الجديدة" وكل أبناء المغرب، لافتة إلى أن أباها يحظى بدعم وتشجيع الجميع.

وقالت الشابة إن مشاركة الوالد في البرنامج أسعدت أهل مدينتهم وأهل المغرب جميعا، لافتة إلى أن كثيرين تسابقوا لالتقاط الصور معه فور عودته من حلقة التصفيات الأخيرة التي صعد فيها للنهائي، وزاره كثير من مندوبي الصحف لإجراء المقابلات الإعلامية معه.

وأكدت الابنة الشابة أنها تقوم بالتصويت يوميا لوالدها، وأنها تلقت كثيرا من الرسائل عبر "فيس بوك" والبريد الإلكتروني، تعلن دعمها ومساندتها لوالدها، كما بينت أن كثيرا من المجموعات تم إنشاؤها على "فيس بوك" من قبل معجبي والدها بهدف تشجيعه ودعم التصويت له.

ولم تخف "جيهان" تفاجؤها من تمكن والدها من الوصول إلى المرحلة النهائية، وأضافت: "عدم توقعنا وصوله لهذه المرحلة لا ينبع من عدم ثقتنا بموهبته، بل على العكس، نحن نثق بموهبته ونقدرها ومؤمنون بقدراته الفنية، وإنما عادة في هذا النوع من البرامج لا يكون الرسم هو الفئة التي تحظى باهتمام الناس".

وعن خفايا موهبة والدها، كشفت جيهان أن الآلة التي استخدمها أبوها في تدوير اللوحة في حلقة التصفيات كانت من تصميمه، وهي بالكامل من أدوات قديمة أُعيد استخدامها".

ولفتت الابنة إلى أن والدها يهوى الرسم منذ وقت طويل، وأنها اعتادت مشاهدته أثناء الرسم، خاصة بعد ما خصص غرفة في المنزل لممارسة موهبته المحببة إلى قلبه، والتي تفرغ لها منذ حوالي 10 سنوات، بعد أن حصل على تقاعد مبكر من العمل بهيئة السكك الحديدية.

وكان نور الدين قد عمل -وفق ما صرحت ابنته الكبرى- مهندسًا للميكانيكا، حيث يدير فريق الصيانة في هيئة السكك الحديدية المغربية، غير أنه اليوم متفرغ للرسم ويمتلك جاليري" مجدولينحيث يقوم بعرض لوحاته.

وختمت ابنة نور الدين برسالة إلى والدها تقول فيها: "نحن نثق به ونحبه وفخورون به ونتمنى له الفوز".