EN
  • تاريخ النشر: 01 أبريل, 2011

قطامش المصري أضحك الحضور ثم أبكاهم أكروبات تونسي وحلمنتيشي مصري عن ثورة 25 يناير يشعل بداية Arabs Got Talent

طالب عمرو أديب -عضو لجنة تحكيم برنامج Arabs Got Talent- جماهيرَ البرنامج العريضة بعدم الحزن لخروج بعض المواهب التي كانوا يفضلونها، مرجعا الأمر إلى ظروف التصويت عبر الرسائل القصيرة SMS، والتي تلعب الدور الأكبر في تفضيل متسابق على غيره.

طالب عمرو أديب -عضو لجنة تحكيم برنامج Arabs Got Talent- جماهيرَ البرنامج العريضة بعدم الحزن لخروج بعض المواهب التي كانوا يفضلونها، مرجعا الأمر إلى ظروف التصويت عبر الرسائل القصيرة SMS، والتي تلعب الدور الأكبر في تفضيل متسابق على غيره.

وأكد عمرو أن لجنة التحكيم حريصة على تصعيد المواهب المميزة فقط، وقال: "حاولنا أن ننقذ كثيرا من المواهب التي تحبونها، وإذا كنتم أحببتم موهبة ولم تصل؛ فإن التصويت هو الذي ظلمها، ونحن نساند كل من فازوا، فهم جميعا فلة شمعة منورة".

بعد نهاية كلام عمرو، استقبلت اللجنة والجمهور أول المتسابقين من فريق الأكروبات الخطرة التونسي "فرات غربيوالذي أمتع الجميع بحركاته البهلوانية الجريئة على عمود ثبته وسط المسرح، تفاعل معها الجمهور بموجة تصفيق وآهات.

ورغم عرضه الجريء، إلا أن لجنة التحكيم اعتبرته غير قوي ولم يضف جديدًا عن عرضه الأول في المرحلة التمهيدية، وتوافقت نجوى كرم وعلي جابر على عدم توفيق المتسابق في بداية عرضه، بينما اعتبره عمرو أديب موهوبًا مليئًا بالتحدي.

الضحك والبكاء ترافقا معًا في الموهبة الثانية، والتي كان بطلها المصري "عمرو قطامشوالذي جاء بقصيدة شعر "حلمنتيشي" عن ثورة 25 يناير في مصر، ونجاحها في إسقاط الرئيس عبر مجموعة من الشباب "السيس" كما يطلق عليهم في مصر.

قطامش الذي أضحك الجمهور ولجنة التحكيم في بداية قصيدته المميزة عن الثورة المصرية وتعامل الإعلام المصري الرسمي معها وأزمة القيادات من المتحولين والمتلونين قبل الثورة وبعدها، عاد فأبكاه في نهايتها بعد كلامه عن الشهداء والدماء التي أسيلت حتى سقوط نظام الرئيس مبارك.

هذه الثنائية دفعت عمرو أديب إلى التفاعل بشكل هيستيري مع قطامش، ثم قال له بعد انتهاء القصيدة بينما بدت الدموع في عينيه: "أنا من أول مرة شفتك قلت إنك موهوب وعبقري، وبقولك اليوم إن هذا أحلى عرض شاهدته في Arabs Got Talent، أنا بحبك جدا وفخور بيك جدا".

علي جابر لم يختلف انطباعه كثيرًا عن عمرو، حيث قال لقطامش: "الشعب العربي فخور فيك عن جد، أنت أبهرتنا، ولونت العرض تبعك، وزدت عليه مغنى وموقف سياسي".

أما نجوى كرم، فقد بادرته بعد نظرة إعجاب طويلة: "ضحكتنا وبكيتنا، وأثرت فينا، وحبيت ما قدمته وحسيته أكثر حتى مما قدمته، وأحيي شعب مصر، وأحيي شعب تونس، وأحيي شعب ليبيا، وأقول إن حب الإنسان للحرية هو حق لكل شعب".