EN
  • تاريخ النشر: 09 أبريل, 2017

رغم أنّه كفيف عبد اللطيف يبكي الجميع بعزفه مع زميله...ويستحق بازًا ذهبيًا

عبد اللطيف يستحق مع زميله الباز الذهبي من ريا وقصي

عبد اللطيف يستحق مع زميله الباز الذهبي من ريا وقصي

عرض عبد اللّطيف غازي من الكويت ومحمد جباري من البحرين لم يكن عاديًّا أبدًا.

  • تاريخ النشر: 09 أبريل, 2017

رغم أنّه كفيف عبد اللطيف يبكي الجميع بعزفه مع زميله...ويستحق بازًا ذهبيًا

(الياس باسيل - بيروت - mbc.net ) عرض عبد اللّطيف غازي من الكويت ومحمد جباري من البحرين فيالحلقة السّادسة من تجارب الأداء لم يكن عاديًّا أبدًا.

فمن اللّحظة الأولى التي دخلا فيها المسرح، شعر أعضاء لجنة التّحكيم أنّ ما سيقدّمانه على مسرح Arabs Got Talent لن يمرّ مرور الكرام.

عندما دخلا المسرح، عرّف عبد اللّطيف اللجّنة بنفسه وبزميله في الفريق وأخبرهم بأنّه يعزف الكلارينيت فيما يعزف محمّد على الغيتار وبأنّهما سيقدّمان معًا مقطوعة موسيقيّة لأغنية لشيرين عبد الوهّاب.

لكنّ المفاجأة كانت أنّه طلب من أعضاء اللّجنة ألاّ يتأثّر تقييمهم لموهبته بكونه كفيفًا وعبّر عن استعداده لسماع أي نقد بنّاء.

وما إن بدأ عبد اللّطيف ومحمّد يعزفان معًا أغنية "على بالي" لشيرين، أظهرا تناغمًا كبيرًا وإحساسًا عاليًا وأثّرا بشكلٍ كبير في الحضور وبأعضاء اللّجنة وريا وقصي، فلم يستطع أحد حبس دموعه من شدّة تأثّره.

فاستمعت اللّجنة إلى العزف بتمعّن واستمتعت به إلى حدًّ كبير. وما إن انتهى العرض، حتّى وقف الجمهور الحاضر في الإٌستديو كما أعضاء اللّجنة تقديرًا لموهبة الإثنين وصفّقوا لهما بحرارة متأثّرين.

أمّا ريا وقصي ففاجآ الجميع بمغادرتهما مكانهما في الكواليس وتوجّههما صوب طاولة لجنة التّحكيم وضغطا على الباز الذّهبي لعبد اللّطيف ومحمّد.

لحظة فوز عبد اللطيف ومحمد بالباز الذهبي من ريا وقصي بعد عرضهما على المسرح

فعمّت الإحتفالات المسرح وسط تأثّر الكلّ، قبل أن يعود ريا وقصي إلى المسرح للمباركة للشّابّين فوزهما.

أعضاء اللّجنة أثنوا في تعليقاتهم على موهبة الإثنين والإحساس العالي الذي عزفوا فيه وتمنّوا التّوفيق لهما في المرحلة النّصف نهائيّة.