EN
  • تاريخ النشر: 25 مارس, 2017

Arabs Got Talent - الحلقة الثالثة

بدأت الحلقة الثّالثة من تجارب أداء الموسم الخامس من Arabs Got Talent بتوافد المشتركين كالعادة بأعدادٍ كبيرة إلى مسرح البرنامج استعدادًا للمرور أمام أعضاء اللّجنة الثّلاثة.

  • تاريخ النشر: 25 مارس, 2017

Arabs Got Talent - الحلقة الثالثة

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 3

تاريخ الحلقة 25 مارس, 2017

مقدم البرنامج

(بيروت - mbc.net ) بدأت الحلقة الثّالثة من تجارب أداء الموسم الخامس من Arabs Got Talent بتوافد المشتركين كالعادة بأعدادٍ كبيرة إلى مسرح البرنامج استعدادًا للمرور أمام أعضاء اللّجنة الثّلاثة.

وبعد دخول أعضاء اللّجنة المسرح وأخذهم أماكنهم، انطلق مرور المواهب مع المشترك الأوّل. هو من مصر، أبانوب، ويمتلك موهبة التكلّم من البطن، وبالفعل حالما دخل، خدع الجميع الذين خالوا أنّ هناك من يتكلّم معه من الكواليس، ليتأكّدوا فيما بعد بأنّه جمع 3 أصوات لـ 3 شخصيّات وكلّها من بطنه. فقدّم عرض دمى مُمتعًا ومُضحكًا ونال إعجاب اللّجنة لموهبته أوّلًا، ولكتابة النّصّ وحبكة المشهد، وكان له 3 "نعم" لفكرته الرّائعة وموهبته المميّزة.

بعده دخلت فرقة  Mustafa Danguir من المغرب، المختصّة بألعاب السّيرك، لا سيّما المشي فوق الحبال، مع الرقص والقفز، فدعوا اللّجنة والجمهور إلى باحة الإستديو الخارجيّة وقدّموا عرضًا مُذهلاً بمقاييس عالميّة فوق الحبال، فقفزوا وتسلّقوا أكتاف بعضهم البعض خلال أدائهم خطواتٍ راقصةً، بتناغمٍ كبير على الحبل وتوازنٍ مدروس ومُدهش لا مثيل له، فنالوا 3 "نعم".

بعد الفاصل، توالت عروض لم تكن على درجة كافية من المستوى المطلوب، فانهالت البازرز الحمراء على عددٍ كبير من المُشتركين، حتّى دخول نادين من مصر، إبنة الـ 10 سنوات، والتي قدّمت رقصة Freestyle. والمميّز أنّها لم تتلقّ أيّ تدريب على هذا النّوع، بل تعلّمته بمفردها عن طريق اليوتيوب، كما أنّها صمّمت الرقصة بنفسها. ومن خلال قوّة حضورها وحركتها الرّاقصة التي استطاعت التّعبير من خلالها بكلّ طلاقة وديناميكيّة وجرأة، ، أبهرت نجوى وأحمد وعلي، ونالت 3 "نعم".

بعد الفاصل الثّاني، دخل فريق CawaPeace من السعوديّة الذي قدّم عرضًا من الرّقص والأداء الحركي القائم على تقنيّة الإضاءة، فتباينت حوله آراء اللّجنة لا سيّما علي، الذي عاد ومنحهم "النعم" شرط إيجاد أفكار جديدة للمرّة المُقبلة، ولكونه عرضًا مُختلفًا من نوعه في العالم العربي. 

دخل بعدهم إبن الخمس سنوات يمان من حلب، والذي أدّى بطريقة مُذهلة أغنية لزياد الرّحباني، فكان واثقًا من نفسه، مقدّمًا فنّ المونولوج بكلّ عناصره، ما جعل اللّجنة تتأثّر بموهبته وتعطيه الـ 3 "نعم".

من العمر الصغير وصولاً لفرقة فرقة "الرماح دير الأحمر" اللّبنانية للدّبكة، والتي تراوح عمر أعضائها بين الـ 50 والـ 70 عامًا. الفرقة نشرت جوًّا من السّعادة والأصالة، وأثّرت بشكلٍ عاطفي بنجوى، فأعضاؤها قدّموا الدّبكة بكلّ حيويّة جعلتنا ننسى أعمارهم، الأمر الذي أشاد به الجميع، مع روح الوحدة الموجودة بينهم، فنالوا 3 "نعم".

ثمّ انتقلنا لموهبة تقليد الأصوات مع ناظم ظفر من السعّودية، والذي فاجأ الجميع بتقليد صوت علي البارع والمُتقن، فكسب التحدّي في إضحاك علي ونال 3 "نعم".

من تقليد الأصوات لغناء الروك، دخل عبد الرحمن زيدان من مصر وقدّم أداءً عالي الإحساس لأغنية لفرقة Scorpions من وحي قصّة عاشها، وفعلاً وصل إحساسه للّجنة التي أُعجبت بصوته وحضوره ونال 3 "نعم".

ثم رأينا فنّ الرسم الذي مزج بين الواقع والخيال مع موسى نون من الجزائر ونال الـ 3 "نعميليه عمر أسامة الزواوي من الكويت عن فئة الشّعر والذي قدّم أيضًا نصًّا رائعًا أعجب اللّجنة، لتتوالى المواهب الجيّدة بين ألعاب الخفّة والرقص الجماعي، لكن مع انقسام آراء اللّجنة.

بعد سلسلة من العروض العاديّة قبل الفاصل وانقسام الآراء حولها، دخل حمزة اليملاحي من المغرب، والذي زعم في البداية أنّه سيقدّم رقصًا يمزج بين الجديد والقديم، فإذا به يقدّم أداًء رفيعًا لفنّ الأوبرا بطريقةٍ مُحترفة، مع قيامه ببعض الخطوات الراقصة، تفاعل معه الجمهور بشدّة، وأشادت به اللّجنة نظرًا للمستوى العالمي الرّفيع الذي قدّمه ونال 3 "نعم".

أمّا الختام فكان مع الرّاقص الذي يعاني الصّمم منذ صغره، اللّبناني بيار جعجع، والذي يتفاعل مع الموسيقى من خلال الذّبذبات، وقد كان بالفعل مُدهشًا بالعرض الذي قدّمه، مع مزج أحاسيسه بالإيقاعات، استطاع خطف الأنفاس والأنظار فنال 3 "نعمخصوصًا أنّه شكّل قدوةً لكلّ شخصٍ يعاني إعاقةً ما ويستطيع تحويلها إلى موهبة عظيمة. 

شاهدوا الحلقة الكاملة في الفيديو أعلاه.