EN
  • تاريخ النشر: 17 مارس, 2017

Arabs Got Talent يزور "راب النار" في مخيّم اللّجوء ويستمع إلى قصّته الحزينة

قصّة معاناة أعضاء راب النار في مخيم اللجوء

قصّة معاناة أعضاء راب النار في مخيم اللجوء

ما قدّمه أعضاء فريق "راب النار" على مسرح Arabs Got Talent لم يكن عابرًا، فقد نقلوا من خلال أغنية الراب التي أدّوها معاناة الطّفل السّوري في مخيّمات اللّجوء.

  • تاريخ النشر: 17 مارس, 2017

Arabs Got Talent يزور "راب النار" في مخيّم اللّجوء ويستمع إلى قصّته الحزينة

(بيروت - mbc.net ) ماقدّمه أعضاء فريق "راب النار" على مسرح Arabs Got Talent لم يكن عابرًا، فقد نقلوا من خلال أغنية الراب التي أدّوها معاناة الطّفل السّوري في مخيّمات اللّجوء.

وهذه المعاناة عاشوها ولا يزالون يعيشونها منذ 4 سنوات، بعد أن تركوا بلدهم قصرًا. فأعضاء الفريق سمير وعبد الرحمن ومحمد هم في الحقيقة إخوة، وقد كانوا يعيشون مع أهلهم في حلب في سوريا.

ومع اندلاع الحرب فيها، سقطت قذيفة على جامعٍ إلى جانب منزلهم، فاضطرّوا إلى مغادرة حلب والنّزوح إلى لبنان.

ويقول الإخوة الثّلاثة أنّهم كانوا صغارًا جدًّا عندما تركوا بيتهم، ولهذا يشعرون الآن بالإشتياق باستمرار إلى منزلهم ومنزل جدّتهم وحارتهم كما إلى مدرستهم وأصدقائهم فيها.

قصة نزوح أعضاء فريق راب النار إلى لبنان

ولأنّ بقاءهم في أحد مخيّمات اللاّجئين محتّمٌ عليهم حتّى الآن، يحاولون التأقلم مع أصدقائهم الجدد كما يقولون ليشعروا وكأنّهم في سوريا.

وبالطّبع، يتمنّى أعضاء فريق "راب النار" أن يعودوا قريبًا إلى بلدهم وبيتهم وأصدقائهم لتعود حياتهم كما كانت في السّابق.