EN
  • تاريخ النشر: 06 مارس, 2015

عرض الفرح والإبهار يحمل توقيع كارن وتلما

كارن وتلما

كارن وتلما

بعد عرضين ناجحين في حلقات الاختبارات ونصف النهائي، تتحضّر الطفلتان كارن وتلما من لبنان إلى العرض الختامي وعينيهما على اللقب. توزع كارن وتلما وقتهما بين الدراسة والتمارين استعداداً للعرض الختامي الذي سيحمل أكثر من مفاجأة، وعلى أجواء مفرحة في التمثيل والرقص والأداء.

  • تاريخ النشر: 06 مارس, 2015

عرض الفرح والإبهار يحمل توقيع كارن وتلما

(بيروت- mbc.ne) بعد عرضين ناجحين في حلقات الاختبارات ونصف النهائي، تتحضّر الطفلتان كارن وتلما من لبنان إلى العرض الختامي وعينيهما على اللقب. توزع كارن وتلما وقتهما بين الدراسة والتمارين استعداداً للعرض الختامي الذي سيحمل أكثر من مفاجأة، وعلى أجواء مفرحة في التمثيل والرقص والأداء.

وتراهن المشرفة على تدريبهما على عرض يختلف تماماً عما قدمته الطفلتان سابقاً. وإذا كان عرض نصف النهائيات مزج بين الرسالة الإنسانية المؤثرة ولحظات الفرح والأمل فإن موضوع العرض الأخير سيكون فرحاً وفيه الكثير من النشاط والإبهار. ورغم أن قسماً كبيراً من المشتركين في هذا الموسم، أثبت تميزه في الحلقات الماضية، فإن "ميزة كارن وتلما تكمن في أنهما تمكنتا من الوصول إلى الكبير والصغير معاً بما قدمتاه من فن مسرحي". بهذه الكلمات تحاول المشرفة على تدريبهما أن تقنع الجمهور بالتصويت لهما. وتضيف: "دربناهما جيداً، لكن لو لم تكونا خفيفتي الظل وتمتلكان الكاريزما المطلوبة، لما استطاعتا الوصول إلى هذه المرحلة".

وعن الخطوات المقبلة في حال الفوز أو عدمه، تشرح قائلة أن "مجرد وصولهما إلى الحلقة الأخيرة، فهما فائزتان، لكن اللقب سيغير بعض الأمور، وسيعطيهما هذا الأمر دفعاً إلى الأمام، وسنعمل على تقديم عمل فني متكامل، تقومان ببطولتهما كارن وتلما، نأمل أن يوصلهما أكثر إلى مختلف أنحاء العالم العربي".