EN
  • تاريخ النشر: 09 ديسمبر, 2013

في أول تصريح لـ Sima: هذا ما سنفعله بعد عودتنا إلى سوريا

فرقة Sima

فرقة Sima

إحتفل جمهور الموسم الثالث من Arabs Got Talent ومتابعيه بفوز فريق Sima السوري باللقب وبالجوائز المرافقة من 500 ألف ريال سعودي وسيارة Chrysler 200C.

(بيروت- mbc.net) إحتفل جمهور الموسم الثالث من Arabs Got Talent ومتابعيهبفوز فريق Sima السوري باللقب وبالجوائز المرافقة من 500 ألف ريال سعودي وسيارة Chrysler 200C. وقد بدا واضحاً تأثر الجمهور بإطلالة الفريق الذي تألّف من 20 راقص وراقصة وقدّموا لوحةً إستعراضية وجّهوا من خلالها رسالةً إنسانية إلى الحكام والمسؤولين وجاء في مضمونها الصراع على الكرسي.

إن كنتم تريدون معرفة ماذا سيفعل الفريق بعد عودته إلى سوريا... تابعوا هذا اللقاء الذي أجريناه معهم:

ماذا تشعرون بعد الفوز باللقب؟

لا زلنا تحت تأثير الصدمة، لكنّ فرحتنا بالفوز تفوق الوصف وهذه أسعد لحظة في حياتنا، قدّمنا عرضاً جميلاً نال إعجاب الجمهور ولجنة التحكيم.

الملفت أنّكم عدتم بعرضٍ قوي في النهائيات، حدثونا عن الفكرة؟

في تجارب الأداء قدمنا لوحة مسرحية استعراضية، في المرحلة النصف نهائية قدمنا لوحة راقية على أنغام أغنية "هنا الشامودعينا من خلالها إلى حب الحياة والسلام. وقد قررنا في تلك المرحلة أن نقدم شيئاً مختلفاً في النهائيات وهذا ما حصل. العرض يتحدث عن الصراع على السلطة، والتي تتمثّل بالكرسي، وليس بالضرورة السلطة السياسية، انما السلطة الإنسانية والإجتماعية، والصراع الذي يدور حولها.

لاحظنا أنكم أعطيتم بصيص أملٍ للشعب السوري والوطن العربي بأكمله الذي صوّت لكم الليلة...

صحيح، وعلمنا ذلك من أهلنا وأقاربنا هناك، لا شكّ في أنّها مسؤولية كبيرة ولا نستطيع أن نصف الفرحة التي نشعر بها ويشعر بها الشعب السوري.

في تجارب الأداء شارك فقط ست أشخاص، والعدد بدأ يزداد مع كل عرض، هل يؤدي زيادة عدد الراقصين إلى تحسين الأداء العرض؟

بسبب الظروف الصعبة في سوريا لم يتمكن الجميع من المشاركة في تجارب الأداء، لكنّ العدد زاد في العرض المباشر وفي النهائيات، لكن للأسف بعض الراقصين لم يتمكنوا من الفوز، ونهدي نجاحنا لهم.

ماذا ستفعلون غداً؟

سننام (ممازحين) بسب بالتعب الشديد وكثرة التمرينات.