EN
  • تاريخ النشر: 21 يونيو, 2012

قال إن أهل حارته كانوا يضحكون عليه في بداياته متسابق Arabs Got Talent عبد المجيد معاذ: النجاح تعلمته من الفشل.. والناس هم مرآتي

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

على قدر كرهه الفشل، نجح السعودي عبد المجيد معاذ في موهبة الرقص.. ضحكات شباب الحي الذي يسكنه كانت تعلو كل يوم على رقصه في البداية، فنمى موهبته، وتحولت تلك الضحكات إلى سكون وتركيز، ثم تحول السكون إلى إلحاح. "متى سترقص يا عبد المجيد؟".. هذا السؤال كان... اقرأ التفاصيل.

  • تاريخ النشر: 21 يونيو, 2012

قال إن أهل حارته كانوا يضحكون عليه في بداياته متسابق Arabs Got Talent عبد المجيد معاذ: النجاح تعلمته من الفشل.. والناس هم مرآتي

على قدر كرهه الفشل، هو محب للنجاح؛ لذلك استطاع السعودي عبد المجيد معاذ أن يقنع الجميع بموهبته في الرقص.

ضحكات شباب الحي الذي يسكنه كانت تعلو كل يوم على رقصه في البداية، فنمى موهبته، وتحولت تلك الضحكات إلى سكون وتركيز، ثم تحول السكون إلى إلحاح.

"متى سترقص يا عبد المجيد؟".. هذا السؤال كان يطرح على المتسابق السعودي كلما تأخر في تقديم إحدى رقصاته في شوارع الحي. ويعرف عبد المجيد أنه نجح في تغيير نظرة الناس في موهبته.

وعبد المجيد هو من سكان مكة المكرمة، ويفخر بذلك، ويمارس هواية الرقص منذ 10 سنوات. بدأ إعجابه برقص الهيب هوب بعد أن شاهد فيلم اسمه "بريكنومنذ ذلك الوقت بدأ يبحث كيفية الاحتراف.

نجح متسابق Arabs Got Talent في التواصل مع نجوم عالميين في الرقص، وساعدوه ودعموه حتى عرف الأساسيات، فانطلق.

 يقول: "تعلمت لحالي. واجهت صعوبة في بداية تعليمي، خاصةً أن عندنا في المنطقة تُعتبَر هواية الرقص نادرة، لكن إصراري جعلني على الأقل أتمكن من تعلم الأساسيات".

ويضيف، في حواره مع mbc.net: "أجريت عروضًا أوقات المناسبات، والمهرجانات، والاحتفالات البسيطة، كالتكريم في السعودية وخارجها".

أكبر أهداف عبد المجيد هو إسعاد الناس وإخراجهم من همومهم. وفي Arabs Got Talent، هدفه الحصول على الجائزة.

لا للخوف

عبد المجيد معاذ يعترف بصعوبة المنافسة في هذه المرحلة المهمة، لكنه يؤكد أنه لا يخاف: "كل واحد له موهبته المحترف فيها. وهنا تكمن الصعوبة، لكن من ربح فهذا نصيبه، ومن لم يربح كسب أشياء كثيرة جدًّا؛ منها حب الجمهور".

ويضيف: "لو كنت خائفًا سأهزم نفسي من البداية. أنا لي لوني؛ فالرقص مثل البحر؛ مليء بالأسماك أشكالاً وألوانًا، كل راقص له لون مختلف. وأنا سأقدم لوني وطريقتي. وأتمنى من الناس أن يحبوني".

أكثر الداعمين لعبد المجيد في مسيرته هم عائلته؛ لأنهم اقتنعوا بموهبته؛ فلو اقتنعت بموهبته مثلهم، ادعم المتسابق السعودي بالتصويت له على الرقم (1).