EN
  • تاريخ النشر: 14 أبريل, 2012

متسابق مغربي يتحدى الموت.. ولجنة تحكيم Arabs Got Talent ترفضه

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

متسابق مغربي يقوم بعروض لقدرات جسدية خارقة، ويعرض حياته للخطر من أجل المرور من المرحلة الأولى في Arabs Got Talent ولكن اللجنة ترفضه.. فهل ترى أنه يستحق الاستمرار؟

  • تاريخ النشر: 14 أبريل, 2012

متسابق مغربي يتحدى الموت.. ولجنة تحكيم Arabs Got Talent ترفضه

"أقسم بالله العظيم أنا تعبت.. هم يضربونك وكأنهم يضربونني أنا".. كان هذا هو تعليق الفنان  ناصر القصبي على أحد متسابقي الحلقة الثانية منArabs Got Talent، الذي اشترك بموهبة القدرات الجسدية الخارقة.

المغربي إدريس لكثيري (26 عاما) بدأ عرضه بثني السيف برقبته، ثم ببطنه، ليبدأ عرضه في أخذ منحى أكثر خطرا بعد أن حطم برأسه بعض الزجاج.

الخطورة لم تقف عند ذلك، وإنما وضع مساعدوه حجرين على ظهره ورأسه بينما كان ينام إدريس على مسامير ورأسه مثبتة على الزجاج، وقام المساعدون بتحطيم هذه الحجارة.

لجنة التحكيم لم تستطع أن تكمل هذا العرض لخطورته الشديدة على حياة لكثيري، بينما كانت ريا أبي راشد -مقدمة البرنامج- مرعوبة في الكواليس.

الغريب أن الفنانة نجوى كرم بدت مستمتعة كثيرا بهذا العرض، وعلقت بعد أن انتهى بقولها: "إذا إنت وقعت في يد العدو ما عندك مشكلة".

أما علي جابر فقال: "موقفي معروف في هذه العروض، فأنا أرفضها كليا، أنا ضد إن الواحد يعذب نفسه حتى يسلي الآخرين".

وخرج إدريس في نهاية المطاف برفض ثلاثي من لجنة التحكيم رغم إعجاب نجوى به، لينتهي حلمه عند المرحلة الأولى..

إدريس بذل الكثير من الدماء ووضع حياته على المحك لكي يستمر في البرنامج.. هل تعتقد أنت أنه يستحق الاستمرار؟.. شارك برأيك.