EN
  • تاريخ النشر: 23 مايو, 2012

أكد أنه سيدرِّس فن التوازن للأطفال حسين رسمي: كنت واثقا من تأهّلي لنهائيات Arabs Got Talent.. وعرضي القادم مفاجأة

المصري حسين رسمي

حسين رسمي

أكّد المتسابق المصري حسين رسمي، الذي أذهل الجمهور ولجنة التحكيم بقدرته على التوازن، أنه كان واثقاً من التأهّل إلى المرحلة النهائية من برنامج "Arabs Got Talent"، خصوصا وأن موهبته تختلف تماما عن المواهب التي تنافست معه في الحلقة الأولى من نصف نهائيات البرنامج، مشيرا إلى.. تابع تفاصيل اللقاء.

  • تاريخ النشر: 23 مايو, 2012

أكد أنه سيدرِّس فن التوازن للأطفال حسين رسمي: كنت واثقا من تأهّلي لنهائيات Arabs Got Talent.. وعرضي القادم مفاجأة

أكّد المتسابق المصري حسين رسمي، الذي أذهل الجمهور ولجنة التحكيم بقدرته على التوازن، أنه كان واثقا من التأهّل إلى المرحلة النهائية من برنامج "Arabs Got Talent" على MBC4، خصوصا وأن موهبته تختلف تماما عن المواهب التي تنافست معه في الحلقة الأولى من نصف نهائيات البرنامج، مشيرا إلى أن إحساسا داخليا طمأنه من حيث قدرته على جذب المصوّتين ولجنة التحكيم، من خلال ما قدّمه.

وقال: "وعدت الناس -من خلال صفحتي على "فيس بوك"- بأنني سأقدّم عرضا مذهلاً خاليا من الأخطاء، وهو ما قمت به ونجحت في نيل إعجابهم وإعجاب لجنة التحكيم وخاصة علي جابر، الذي فرحت جدا بكلماته المشجعة، وأعِدُه أنني سأقدم عرضا في النهائيات يحبس الأنفاس ويفاجئ الجميع، وسأعتمد على المخاطرة والجرأة والخفة، عبر حركات عديدة أفكّر فيها حاليا لأدمجها بلوحة استعراضية مُلفتة، ساعيا لأن أكون على قدر المسئولية".

وأضاف "وبالرغم من أنني أصبت بتمزق عضلي أثناء فترة التدريب قبل العرض، إلا أن رغبتي في المواصلة والنجاح كانت حافزا للتفوق على نفسي، وتقديم أفضل ما عندي".

المصري حسين رسمي أثناء عرضه في المرحلة نصف النهائية
416

المصري حسين رسمي أثناء عرضه في المرحلة نصف النهائية

وأشار حسين إلى أنه سيحمّل كل عروضه السابقة على صفحته على "فيس بوك" لمن يرغب بمشاهدتها، والتعرّف أكثر على إمكانياته وقدراته، كما سيقوم لاحقا بالإعلان عن دورات تدريبية لتعليم الأطفال على فن التوازن. فبرأي حسين، كلما دخل الطفل هذا المجال مبكرا، كلما تمكن من إحراز نجاحات أكثر في كبره، وقال: "والدي دخل هذا المجال في مرحلة متأخرة، لذا لم يتمكن من الوصول إلى ما وصلت إليه، خاصة وأنني جرّبت هذه الحركات مذ كنت في السادسة من عمري، وكلما تعلم الطفل في سن مبكرة تمكن من احتراف حركات أصعب".

وأضاف "سن الست سنوات هو الأمثل لدخول هذا المجال، صحيح أنه صعب على الطفل التعلم فيه، لكن إن كانت لديه الموهبة، فسيتمكن من الوصول لمرحلة الاحتراف في العاشرة من عمره، وسيتمكن من الوقوف على الاسطوانات والدخول في الحلقات، وأكثر من هذا وذاك".

وعن بداياته أكد حسين أن والده اكتشف قدرته على القيام بهذه الحركات في السادسة من عمره، لكنه رفض فكرة أن يقوم ابنه بتنفيذها خوفا عليه، وقال: "كنت أطبق الحركات التي كان يقوم بها والدي أثناء استراحته، لكنه نهاني عن تكرارها خوفا علي، لكنني زدت عنادا ورغبة في كل مرة، لدرجة أنني كنت أتمرن في السروتابع "في إحدى المرات، وأثناء عرض في السيرك اقترح علي زملاء والدي الدخول إلى صالة العرض والطلب من والدي أن أقف مكانه، تجرأت ودخلت وطلبت من والدي أن أحل مكانه في العرض فرفض، لكن فجأة الجمهور بدأ بالمطالبة بأن أؤدي هذه الحركات؛ فرضخ لطلبهم على رغم خوفه، كان عمري عندها 7 سنوات".

رسمي بعد تأهله إلى النهائيات
416

رسمي بعد تأهله إلى النهائيات

حسين من أسرة احترفت ألعاب السيرك، فوالداه وجداه ومن سبقهم كلهم يعلّمون في سيرك، حتى إخوته وأخواته. والده يؤدي فقرة التوازن والقفز على الحبال ووالدته كذلك، أما أخواته البنات فيحترفن تدريب الحيوانات الأليفة على القيام بحركات معينة يعرضنها في السيرك، ويتوقع لهن المزيد من الاحتراف في هذا المجال، لقدرتهن الخاصة على التفاهم مع هذه الحيوانات، وجعلها تنفذ طلباتهن بالقيام بحركات غريبة.

حسين كان قد حصل -في فرنسا ضمن مهرجان "مونتيكارلو لا فيستوضمن منافسة مع عروض سيرك من دول عديدة- على المركز الثاني على مستوى العالم، كما حصل على المركز الأول على مستوى العالم في كندا في "أوتاوامن ناحية العرض الأكثر جاذبية، وهو ما يثبت من وجهة نظره إمكانية تقديمه عروضا على مستوى عالمي.