EN
  • تاريخ النشر: 14 يونيو, 2012

فقد والدته بعد أول عروضه في Arabs Got Talent أقوى 5 مواقف في حياة عبد المغيث زيتاني.. طرائف مضحكة وحزن عميق

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

الكل يعرف موهبة عبد المغيث زيتاني الجسدية الاستثنائية، فهو يمتلك جسدا مطاطيا أدهش جمهور Arabs Got Talent ولجنة التحكيم، ولكن ما لا يعرفه الجميع، أن ذلك الموهوب المغربي يمتلك موهبة أخرى استثنائية في تقليد الأصوات.. تلك الموهبة التي اجتمعت مع روح عبد المغيث المرحة، صنعت مواقف كوميدية.. اقرأها الآن.

  • تاريخ النشر: 14 يونيو, 2012

فقد والدته بعد أول عروضه في Arabs Got Talent أقوى 5 مواقف في حياة عبد المغيث زيتاني.. طرائف مضحكة وحزن عميق

الكل يعرف موهبة عبد المغيث زيتاني الجسدية الاستثنائية، فهو يمتلك جسدا مطاطيا أدهش جمهور Arabs Got Talent ولجنة التحكيم، ولكن ما لا يعرفه الجميع، أن ذلك الموهوب المغربي يمتلك موهبة أخرى استثنائية في تقليد الأصوات.

تلك الموهبة التي اجتمعت مع روح عبد المغيث المرحة، صنعت مواقف كوميدية شديدة الطرافة، بعضها كان مع أصدقاء المتسابق المغربي، وبعضها الآخر مع الحيوانات، وفي المقابل سيطر زيتاني بصعوبة على دموعه حينما ذكر أمه التي توفيت منذ شهرين.

أما أقوى المواقف التي حدثت للزيتاني، فيذكرها في حديثه لـmbc.net، ومنها هذه الخمسة:

1- في أحد الأيام كان يلاحقه كلب، وقرب إليه كثيرا، وكاد أن يعضه، ولكن زيتاني الذي يجيد تقليد عدد كبير جدا من الحيوانات، قلد صوت النباح، ليهرب الكلب من أمامه فورا.

2- اكتشف زيتاني أنه يقلد صوت الأسد بمهارة شديدة، وفي إحدى المرات وأثناء زيارته حديقة الحيوانات وقف أمام أحد الأسود وكان وحيدا في القفص، ثم بدأ المتسابق بالزئير أمام القفص، لتدور حالة حوار غريبة بين زيتاني والأسد، جعلت الجميع يندهش منها ويراقب هذا الموقف.

3- كان زيتاني يقلد صوت أحد المذيعين المشهورين في المغرب، وقام بالاتصال بأحد أصدقائه، وأوهمه أنه ربح في مسابقة، وأثناء فرح الصديق بالجائزة، قال له زيتاني إنها الكاميرا الخفية.

4- أحب زيتاني رؤية أحد أصدقائه، وقام بالاتصال به هاتفيا ليراه، ولكن الصديق تحجج بمشاغله الكثيرة، ليقوم المتسابق بتقليد صوت امرأة وأعاد الاتصال بصديقه، فإذا به يترك كل مشاغله وأعماله، ويهرع إلى منزل زيتاني ليفاجأ أن ما حدث كان خدعة.

5- يبدو أن من يضحك كثيرا، يبكي كثيرا؛ حيث فقد زيتاني والدته منذ شهرين، وهذا ما جعله في حالة سيئة للغاية، وحاول أن يتماسك ويكمل حديثه مع mbc.net، ولكن علامات الحزن بدت عليه بقوة، خاصة وأن والدته كانت تدعمه بقوة.

إذا أردت أن تشاهد مواهب زيتاني مرة، فادعمه للصعود إلى المرحلة النهائية بالتصويت له على رقم: 2.