EN
  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2012

وسط قلق شديد ورهبة وحماس المشتركين Arab Idol Extra: التحضيرات تجرى على قدم وساق في الكواليس

لجنة تحكيم Arab Idol ومقدما البرنامج

لجنة تحكيم Arab Idol ومقدما البرنامج

فريق عمل Arab Idol يعمل ليل نهار كي يقدم المشتركون أفضل ما لديهم على المسرح. وتكشف عدسة البرنامج أجواء التأهب الكامل في كواليس البرنامج.

  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2012

وسط قلق شديد ورهبة وحماس المشتركين Arab Idol Extra: التحضيرات تجرى على قدم وساق في الكواليس

تجرى التحضيرات لحلقتي الأداء والنتائج الخاصة ببرنامج Arab Idol على قدم وساق خلال الكواليس.

ولا يقتصر الأمر على تدريب المتسابقين فقط على الأغنيات التي سيقدمونها على المسرح، بل خلف الكواليس كانت هناك أسرار لم يعرفها الجمهور، شاهدها للمرة الأولى في حلقة Arab Idol Extra هذا الأسبوع.

عدسة Arab Idol Extra تابعت رحلة المشتركين منذ أول محطة في عيادة البروفيسور عبد اللطيف حمدان اختصاصي أمراض وجراحة الأنف والأذن والحنجرة والحبال الصوتية.

وفحص حمدان جميع المشتركين؛ فأعطى تعليقات سلبية على المتسابقين السعودي محمد طاهر والمصري يحيى يعقوب الذي ترك البرنامج في حلقة النتائج.

ومن عيادة الدكتور حمدان إلى جيهان رزوق التي أعطت جميع المتسابقين تمارين في الغناء، وأخرى تلقاها المشتركون لتقوية الأداء على المسرح من "مايا".

وبعد التدريبات القاسية الخاصة بالوقفة على المسرح، وطريقة الأداء، والنفَس؛ حان وقت البروفات. وكان وقت الضحك أيضًا على المتسابق محمد طاهر الذي نصحه الطبيب بألا يجهد صوته؛ فغنى طاهر بالإشارة، وسط ضحكات زملائه. أما الغريب فهو تعليق المايسترو الذي قال له: "هذه أحسن مرة تغني فيها".

كاميرا البرنامج تابعت أداء باقي المتسابقين: كارمن سليمان التي غنت لأم كثلوم، وشيرين اللجمي التي تدربت على أغنية شمس الأغنية العربية نجوى كرم، وباقي المتسابقين الذين غمرهم الحماس في الكواليس.

ثم انتقل المشتركون إلى الدكتور زياد نحاس الذي أخبرهم بالتفسير العلمي لرهبة المسرح خلال أربع جلسات، ثم تابع الجميع التمارين في مركز الدكتور حمدان.

وفيما كانت الأجواء هادئة، وكل المشتركين مركزين في تمريناتهم؛ وقعت المتسابقة غفران فتوحي ضحية للخوف؛ فقد فُصلت عن المشتركين، وتركت المركز بغير إرادتها، دون أن تعرف الوجهة.

لم تكن فتوحي تعرف أن هناك مفاجأة بانتظارها؛ فقد ذهبت إلى عيادة تجميل الأسنان، وأجري ترميم لأسنانها لتبدو ابتسامتها أكثر إشراقًا بعد أن تخلصت من التسوس.

أما الاستايلست لمى لاوند فلم تكن مهمتها سهلة، خاصةً مع محمد طاهر، التي لم تجد له ملابس على "مقاسه"؛ ما أشعل مشادات بينها وبينه انتهت بتغلبها عليه بإقناعه بالملابس الكلاسيكية.

ناديا المنفوخ المشهورة بحبها الأكل، كانت هي المتسابقة الوحيدة التي تعاني الوزن الزائد؛ لذلك عولج ذلك الأمر مع اختصاصية التغذية.

المفاجأة الكبرى للمتسابقين خلال الكواليس كانت حضور الفنان التونسي صابر الرباعي الذي نقل إليهم خبرة سنين طويلة في عالم احتراف الغناء.

ثم رصدت عدسة البرنامج في النهاية اللحظات المؤثرة الخاصة بخروج المتسابق المصري يحيى يعقوب بعد حصوله على أقل نسبة تصويت من الجمهور.