EN
  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2012

جيد طغى عليه الرائعون لماذا تم إقصاء الفلسطيني عبد المنعم في Arab Idol؟

المتسابق عبد المنعم عمرو

عبد المنعم عمرو يتلقى نبأ إقصائه بحزن شديد

لماذا لم يتقبل المتسابق الفلسطيني عبد المنعم عمرو خبر إقصائه من منافسات Arab Idol? ولماذا شكل هذا الخبر صدمة بالنسبة لباقي المشتركين المنتظرين لنتيجتهم؟

  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2012

جيد طغى عليه الرائعون لماذا تم إقصاء الفلسطيني عبد المنعم في Arab Idol؟

لم يتوقع المشترك الفلسطيني  عبد المنعم عمرو إقصاءه من Arab Idol لثقته الشديدة في صوته، وشكل هذا الإقصاء الذي تم في المرحلة الثانية، صدمة كبيرة لباقي المتسابقين الذين كانوا ينتظرون نتيجة المرحلة المؤهلة إلى نصف نهائيات البرنامج.

حسن الشافعي -عضو لجنة تحكيم البرنامج- قال تعليقًا على إقصاء بعض المواهب المميزة- إن البرنامج يعتمد على مبدأ المنافسة، لذلك فإن المتسابقين الذين يحصلون على درجات أقل من غيرهم ليسوا أحق بالصعود.

ورغم أن صوت عبد المنعم كان جيدًا، فإنه دخل في منافسة مع متسابقين كانت أصواتهم رائعة وليست جيدة فقط، أما الأماكن فهي محدودة، لذلك كان الإقصاء حتميًّا أمام المتسابق الفلسطيني.

من ناحيته، شكل خبر الإقصاء صدمة كبيرة بالنسبة لعمرو الذي ظل لفترة طويلة ينظر إلى الأرض ولا يصدق، ولم يغادر مكانه لفترة طويلة، بينما يغمره حزن شديد، حتى طلب منه الفنان راغب علامة -عضو لجنة التحكيم- أن يترك دورًا لغيره.

أما حسن الشافعي، فحاول أن يواسي المتسابق الفلسطيني، وقال له: "لا بد وأن تتقبل القرارات الصعبة بشكل أقوىوعلى الرغم من ذلك لم يتقبل عبد المنعم النتيجة بسهولة.

أنا عنيد، ما بديش أبطل، هذه الشغلة ربنا وضعها فيا حتى قبل دراسة الحقوق
عبد المنعم عمرو
متسابق فلسطيني

وعبد المنعم هو واحد من أبرز الذين اشتركوا في منافسات المرحلة الأولى من البرنامج، وترك انطباعًا جيدًا لدى لجنة التحكيم، وخاصة بعد أن بكى عندما كان عليه الحسم والاختيار بين إرادة والدته بعدم الاشتراك بالبرنامج، وطموحه الشخصي بأن يصل إلى ما يتمناه، خاصة وأن صوته هز لجنة التحكيم الذين أعطوه موافقة جماعية للانتقال إلى المرحلة المقبلة من المسابقة في بيروت.

ويدرس المتسابق الفلسطيني القانون وحلمه الأول أن يصل بصوته إلى نهائيات Arab Idol، ولكن العاطفة سرقته أمام لجنة التحكيم "راغب علامة، أحلام، حسن الشافعيلأن والدته كانت تريد أن يكمل دراسته، وحين طلبت اللجنة منه أن يغني بكى بشدة.

عناد عبد المنعم جعله حائرًا بشدة، ولكن لجنة التحكيم شجعته، وخاصة السوبر ستار راغب علامة الذي قال له: "والدتي عارضت خوضي مجال الغناء، كانت خائفة عليَّ، ولكن ها أنا ذا، عارضت رغبتها ولكني نجحت".

كلام راغب بث الحماس في قلب عبد المنعم الذي قال بدوره: "أنا عنيد، ما بديش أبطل، هذه الشغلة ربنا وضعها فيا حتى قبل دراسة الحقوقوبعد أن أكمل كلامه وجد تشجيعًا شديدًا من اللجنة.

توقعات اللجنة كانت في محلها، فبمجرد أن بدأ عمرو بالغناء للعملاق ملحم بركات؛ حيث أدى مواله الشهير "دخلت جنة عدنهنا عرف أعضاء اللجنة أن توقعاتهم لم تخب، وأصر راغب على أن يغني عبد المنعم مرة ثانية.

ولكن مستوى عبد المنعم لم يظل كما هو؛ حيث قل مستوى صوته عما كان متوقعًا، وخاصة في المرحلة الثانية عند الغناء الجماعي، وأصبح المتسابق الفلسطيني في وضع لا يحسد عليه بعد ارتفاع مستوى متسابقين عديدين، أسرت أصواتهم لجنة التحكيم، ليخرج المتسابق في هذه المرحلة، ويضيع حلمه في Arab Idol.