EN
  • تاريخ النشر: 06 يناير, 2012

طالبوا المتسابقين بتقديم أفضل ما لديهم لجنة تحكيم Arab Idol: لن نرحم أحدًا في بيروت

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

مرحلة جديدة ومختلفة عاشها متسابقو Arab Idol في بيروت بعد تأكيد لجنة التحكيم أنهم لن يرحموا أحدًا ولن يقبلوا بنصف موهبة.

  • تاريخ النشر: 06 يناير, 2012

طالبوا المتسابقين بتقديم أفضل ما لديهم لجنة تحكيم Arab Idol: لن نرحم أحدًا في بيروت

بداية مختلفة كليًّا للمرحلة الثانية من برنامج Arab Idol في بيروت؛ فقد أكد أعضاء لجنة التحكيم أنهم لن يرحموا أحدًا في هذه المرحلة المهمة التي ستؤهل الناجحين فيها لنهائيات البرنامج؛ حيث سيختار الجمهور الفائز باللقب.

اللجنة التي بدت أكثر حدةً من ذي قبل، شددت على أن البقاء سيكون للأفضل فقط، وأن هذه المرحلة اختبار حقيقي لضبط النفس والوصول إلى أعلى مستوى ممكن من الأداء؛ الأمر الذي سيزيد التحدي للجميع.

وقال عضو اللجنة الفنان اللبناني راغب علامة: "الموضوع جد كتير. والمنافسة قوية. والبقاء للذي سيقدِّم أفضل ما عنده". وأضاف: "كل يوم في ناس راح تكمل المشوار، وناس سيغادرون. نصيحتي لكم: قدِّموا أفضل ما لديكم؛ لأننا لن نرحم".

الفنانة الإماراتية أحلام عضوة لجنة التحكيم اتفقت مع راغب، فقالت: "المنافسة في هذه المرحلة صعبة للغاية. ونحن لجنةَ تحكيم سنكون قاسين في قراراتنا، لا سيما أنا".

أما المصري حسن الشافعي فقال: "كل يوم ستواجهون اختبارات كثيرة، لكن اختباركم الحقيقي هو أنكم ستغنون أغنية بطريقتكم الخاصة. والمطلوب أن تقدِّموها أفضل تقديم ممكن".

ومر كثير من المشاركين أمام لجنة التحكيم، بعضهم أمتعهم بخفة دمه، والبعض الآخر تميَّز بموهبة فريدة، لتدخل المسابقة مرحلة جديدة تحمل مزيدًا من الخوف والقلق والانتظار، لكن يبقى الحلم بالفوز هو المسيطر على المشتركين، خاصةً أنه يمكن أن ينتهي في لحظة.

وانتقل إلى هذه المرحلة 81 مشتركًا من مختلف البلدان العربية، أجرَوا جميعًا جولة سريعة في أرجاء بيروت، لينتقلوا بعد ذلك إلى فندق جراند هيلز أوتيل برمانة؛ حيث تستمر المنافسات 3 أيام مقسمة على 3 اختبارات مختلفة، لينتقل 20 من هؤلاء إلى المرحلة الثالثة بعد النجاح في المراحل الثلاثة.