EN
  • تاريخ النشر: 30 ديسمبر, 2011

لحق به سوري بسبب "موسيقار الأجيال" شبيه عبد الوهاب في Arab Idol.. ينافس على اللقب رغم رفض "علامة"

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

متسابق مغربي يشبه محمد عبد الوهاب في الشكل والصوت يتأهل للمرحلة التالية رغم رفض راغب علامة، بينما لحقه سوري آخر غنى إحدى روائع موسيقار الأجيال

  • تاريخ النشر: 30 ديسمبر, 2011

لحق به سوري بسبب "موسيقار الأجيال" شبيه عبد الوهاب في Arab Idol.. ينافس على اللقب رغم رفض "علامة"

ربما رأى كثيرون أن المتسابق المغربي نبيل عزاوي شديد الشبه بموسيقار الأجيال الراحل محمد عبد الوهاب بعض الشيء، ولكن بمجرد أن يغني إحدى أغنياته، فإن الصورة التي تحضرك هي صورة عبد الوهاب نفسه، ولا أحد آخر.

عزاوي بنظارته ووجهه النحيف وجسده الضعيف، امتلك صوتًا رخيمًا، أسر أسماع الملحن المصري حسن الشافعي، عضو لجنة تحكيم برنامج  Arab Idoولم تكن أحلام أقل تأثرًا، وهما من وافقا عليه للفور.

ولكن راغب علامة غرد خارج السرب ورفض صعود المتسابق، وقال: "رأيي مختلف كلية عن رأيكم".

راغب لم يوافق الشافعي في قوله لعزاوي: "أنت تغني ما لا يغنيه أحدولم يوافق أيضًا أحلام في قولها له: "أنا أحسست أنه يغني في العصر الجميل، عنده خامة صوت رخيمة، صوت غني، تحكم ممتاز في الصوت، لذلك سأقول لك نعم".

حسن وأحلام لم يعلما لماذا رفض راغب المتسابق، ولكن موافقة حسن من ناحيته اشترط لها شرطين هما: "أن يتخلص المتسابق من أخطائه التي وقع فيها، والثاني هو الاهتمام بمظهره أكثر من ذلك".

وبعيدًا عن الجدال الذي دار بين لجنة التحكيم، سعد المتسابق بالبطاقة الصفراء المؤهلة إلى المرحلة المقبلة التي حجز بها مقعدًا للمنافسة على اللقب.

ولم يكن "عبد الوهاب المغربي" الوحيد الذي صعد المرحلة المقبلة بأغنية لموسيقار الأجيال، وإنما لحق به المتسابق السوري عبد الله مريش الذي غنى رائعة عبد الوهاب: "امتى الزمان يسمح يا جميلوحصل على البطاقة، ولكن هذه المرة بموافقة ثلاثية من اللجنة، وبدون جدال.