EN
  • تاريخ النشر: 10 ديسمبر, 2014

هيثم خلايلي: تأثرت عندما رأيت اللجنة ووائل "وجه الخير"

هيثم خلايلي

هيثم خلايلي

لم يكن هيثم خلايلي يظنّ أنّه بين ليلةٍ وأخرى سيعرف شهرةً عربية واسعة لمجرّد إشتراكه في تجارب أداء الموسم الثالث من Arab Idol الذي وصل إلى فلسطين في المرّة الأولى منذ إنطلاقته.

  • تاريخ النشر: 10 ديسمبر, 2014

هيثم خلايلي: تأثرت عندما رأيت اللجنة ووائل "وجه الخير"

(بيروت- mbc.net) لم يكنهيثم خلايلي يظنّ أنّه بين ليلةٍ وأخرى سيعرف شهرةً عربية واسعة لمجرّد إشتراكه في تجارب أداء الموسم الثالث من Arab Idol الذي وصل إلى فلسطين في المرّة الأولى منذ إنطلاقته.

يتذكّر هيثم اليوم الأول له في تجارب الأداء قائلاً: "عدد كبير من الشباب الفلسطيني كان يحلمو بالنجومية، والحظ حالفني لأكون من أوائل المتقدّمين إلى تجارب الأداء، وصلت باكراً إلى مركز الكاستينع، سجّلت إسمي وأخذتُ رقماً، وكانت الحماسة في داخلي كبيرة".

المفاجأة كانت تأثر هيثم برؤية لجنة التحكيم للمرّة الأولى، هو الذي إعتاد أن يستمع إلى أغنياتهم ويسمع أخبارهم، سيراهم عن قُرب، ووصف شعوره في تلك اللحظة "كنت متحمّس سمّعهن صوتي وأقابلهن، بعد 3 سنوات من شوفهم على الشاشة رح أوقف أمامهم".

اللحظة الأجمل كانت عندما سمع "نعم" رباعية من لجنة التحكيم، ومنحه وائل كفوري بطاقة Emirates Golden Ticket فكان بالنسبة إليه وجه الخير لأنّه منحه أيضاً فرصة ذهبية في حلقة الفرصة الأخيرة وفضّل بقاءه وأخرج علي نجم.

هذا ولا يزال الفيديو الخاص بأداء هيثم خلايلي على مسرح Arab Idol في أولى الحلقات المباشرة يُحقق أعلى نسبة مشاهدة في فلسطين منذ بضعة أيام حسب موقع اليوتيوب، وهو يحصد تعليقات إيجابية من الجمهور والمتابعين، وأعرب الأخير عن سعادته بما يسمعه ويصل إليه من تعليقات، وتمنّى على الجمهور أن يُثبّت رأيه بالتصويت ليتابع مسيرته في البرنامج والتي لم تكن يوماً سهلة بل عاش صعوبات كثيرة ليصل إلى بيروت.