EN
  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2012

الحلقة 27: شائعة تتسبب في عودة ليلى إلى أنور وجدي

صفاء سلطان - أحمد فلوكس

عودة ليلى إلى أنور

وقوف أنور وجدي بجانب ليلى في محنتها كان السبب في عودة علاقتهما مرة أخرى.. فما هي المحنة التي مرت بها ليلى؟.

  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2012

الحلقة 27: شائعة تتسبب في عودة ليلى إلى أنور وجدي

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 27

تاريخ الحلقة 10 فبراير, 2012

أنور وجدي يسافر إلى باريس ويلجأ إلى خدعة من أجل عودة ليلى إليه؛ حيث أرسل خطابًا إليها يخبرها بأنه مريض جدًّا وسوف يقوم بإجراء جراحة خطيرة، وأنه لا يزال يحبها.

وفي الحلقة 27، تقرر ليلى السفر إلى باريس برفقة شقيقتها، بعد أن تحرك قلبها إلى طليقها أنور وهناك تمكث فترة طويلة.

خلال وجود أنور وليلى في فرنسا تقوم ثورة 23 يوليو، ويتم طرد الملك، وتعلن الطائفة اليهودية ولاءها للجيش، وتنشر جريدة "الأهرام" أن  ليلى مراد سافرت من فرنسا إلى إسرائيل للتبرع لصالح الكيان الصهيوني، وهو ما أحزن ليلى كثيرًا، وخاصة بعد أن منعت سوريا عرض أعمالها وأغانيها.

تعود ليلى إلى القاهرة وتحاول بشتى الطرق إثبات برائتها ويقف بجانبها الوسط الفني وخاصة أنور، حتى أصدر الجيش بيانًا بتبرئتة ليلى مما نسب إليها، بعدها تعود ليلى إلى أنور وجدي مرة أخرى.