EN
  • تاريخ النشر: 17 أغسطس, 2011

الحلقة 17: تطور عروض هوليوود يذهل لجنة التحكيم

12 عرضًا أخرى قُدِّمت في هوليوود في ثالث يوم للعروض المباشرة، لكن هذه المرة، أذهلت أغلب العروض لجنة التحكيم الثلاثية، ورغم ذلك شملت عرضًا من أسوأ ما قُدِّم في تاريخ عروض America's Got Talent المباشرة.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 17

تاريخ الحلقة 17 أغسطس, 2011

12 عرضًا أخرى قُدِّمت في هوليوود في ثالث يوم للعروض المباشرة، لكن هذه المرة، أذهلت أغلب العروض لجنة التحكيم الثلاثية، ورغم ذلك شملت عرضًا من أسوأ ما قُدِّم في تاريخ عروض America's Got Talent المباشرة.

وانطلقت عروض المواهب في الحلقة 17- مع فرقة ساوث فيلي فايكنجز التي قدمت عرضًا راقصًا ترفيهيًّا بملابس غريبة، وكأنها قادمة من الفضاء، نال إعجاب اللجنة، لكن بيرس مورجان لم يُثْنِ عليه.

غير أن سي جاي ديبا أشعل حماس جمهور المسرح، بعرض غنائي راقص. ورأت اللجنة أنه بارع في كتابة الأغاني والتلحين وفي الرقص أيضًا. ووصفه هاوي مانديل بأنه خطر ثلاثي الأبعاد.

واحدة من أشهر الأغاني قدَّمها المتسابق "بيير" على أنغام الـ"هارمونيكا". وأضاف بيير الحداثة في عرضه؛ الأمر الذي جعل اللجنة تندهش. وقال بيرس مورجان إنه أمهر عازف هارمونيكا رآه في حياته.

وفي فئة الغناء أيضًا شارك لويجي، لكنه لم يؤدِّ عرضًا يليق بتلك المرحلة المهمة، حسب رأي لجنة التحكيم. فيما اختلف الأمر مع ديبورا رومر التي قدمت أغنية عاطفية، ورأى بيرس مورجان أنها نجمة.

وانتقالاً إلى الجمباز، شاركت بولينا فولتشيك بعرض رأى بيرس أنه كان مملاً، فيما خالفه هاوي وشارون الرأي، ورأيا أنها موهوبة. لكن اختلاف أعضاء اللجنة تحول إلى اتفاق عند حكمهم على فريق ذا سترينج فاميليار؛ إذ رأوا أنه لم يقدم عرضًا قويًّا.

الراقص هاسبوب قدم عرضًا غريبًا للرقص الكوميدي، دمج فيه بين التقليد ورقص الهيب هوب، وأخبر بقصة خلال العرض؛ لذلك قال عنه بيرس إنه أفضل أداء في الحلقة.

لكن الأمر تغير تمامًا مع عرض الساحر ولاعب خفة اليد شيبس كوني الذي قدم عرضًا مخيبًا للآمال؛ فقد صرح بأن الحيل السحرية نفدت منه، فقرر أن يقدم عرضًا لرقص التعري؛ لذلك وصفه بيرس بأنه أسوأ عرض قُدِّم في تاريخ المسابقة على الإطلاق.

وعادت كايا وسايدي لتجلبا الإثارة لأمريكا بعرض للرقص الشرقي ألهب المسرح، وجعل هاوي مانديل لا يستطيع أن يعبر عن رأيه فيهما لشدة إثارتهما، فيما توقع بيرس أنهما سيكون لهما دور قوي في إدخال ثقافة الرقص الشرقي في أمريكا.

ومن عرض الفاتنين إلى عرض التوازن والقوة مع جيرمي فانسكوهوفن الذي قدم عرضًا للدراجات حبس أنفاس لجنة التحكيم من شدة خطورته، ثم انتهى البرنامج بعرض مبهر راقص لفرقة استوديو وان يانج بيست سوسايتي. ورأت اللجنة أنها أفضل فرقة رقص شاركت في البرنامج.