EN
  • تاريخ النشر: 05 مايو, 2012

في ظل انتشارها وضعف الرقابة عليها "الثامنة" يناقش تجارة الأعشاب الطبية

يفتح برنامج"الثامنة" مع داود الشريان،تجارة الأعشاب الطبية في المملكة، والتي انتشرت بشكل كبير جداً في ظل رقابة ضعيفة.

  • تاريخ النشر: 05 مايو, 2012

في ظل انتشارها وضعف الرقابة عليها "الثامنة" يناقش تجارة الأعشاب الطبية

أخطاء كبيرة تحدث في تجارة الأعشاب الطبية، وعلى رأسها الاستخدام العشوائي، أو في عملية بيع وشراء هذه الأدوية ،أو على مستوى استيراد ها، أو طريقة تخزينها الأمر الذي أدى إلى أن كثيرا من الأمراض المنتشرة في المملكة ،ناتجة عن الاستخدام العشوائي وعدم صلاحية الكثير من الوصفات والخلطات العشبية ،وذلك في ظل ضعف الرقابة على تجارة الأعشاب، وتعدد الجهات المسئولة عنها لتنتشر محلات العطارة بشكل كبير في المملكة، إضافة إلى خروج ما يسمى بحكيم الأعشاب.  وبحسب إحصائية وزارة التجارة ،فإن عدد محال العطارة على مستوى المملكة يبلغ 1754 ،كان نصيب منطقة الرياض 503 محال , وتزخر المملكة بوجود 319 نوعاً من الأعشاب النباتية المستخدمة في أغراض الطب الشعبي، أو ما يعرف حالياً بالطب البديل منتشرة في أنحاء ألمملكة بحسب دراسة علمية لمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية. برنامج"الثامنة" مع داود الشريان يفتح مساء اليوم السبت الخامس من شهر مايو الجاري لعام 2012م، هذا الملف على مصراعيه وذلك بوجود عدد من ذوي الاختصاص حيث يحل ضيفاً على البرنامج كل من: المدير التنفيذي للتراخيص في قطاع الدواء بالهيئة العامة للغذاء والدواء الدكتور هاجد بن محمد بن هاجد،و رئيس قسم الأدوية والأعشاب والسموم بمستشفى الملك فيصل التخصصي الدكتور محمد بن عبدالله الطفيل،و رئيس لجنة مكافحة ظاهرة حكيم الأعشاب بإدارة صحة البيئة بأمانة مكة فهد معتوق عسيري،و خبيرة الأعشاب و الأستاذة بكلية الصيدلة جامعة الملك سعود البروفيسور أميمه الجوهري، يذكر أن الحلقة من إنتاج الزميل حسين فقية.