EN
  • تاريخ النشر: 24 نوفمبر, 2012

"الثامنة" يناقش أسباب انتشار داء "السكري" في السعودية وأحدث طرق علاجه

هناك قلق اجتماعي وطبي متزايد سواء على الصعيد المحلي أو الدولي تجاه داء العصر "مرض السكري" الذي لا يزال يشكل خطراً كبيراً على مجتمعاتنا بانتشاره اللا محدود وبسرعة كبيرة ليبلغ عدد المصابين به حول العالم حسب احصاءات منظمة الصحة العالمية 371 مليون مصاب يموت منهم سنويا ما يزيد عن 3 ملايين شخص في شتى انحاء العالم

  • تاريخ النشر: 24 نوفمبر, 2012

"الثامنة" يناقش أسباب انتشار داء "السكري" في السعودية وأحدث طرق علاجه

هناك قلق اجتماعي وطبي متزايد سواء على الصعيد المحلي أو الدولي تجاه داء العصر "مرض السكري" الذي لا يزال يشكل خطراً كبيراً على مجتمعاتنا بانتشاره اللا محدود وبسرعة كبيرة ليبلغ عدد المصابين به حول العالم حسب احصاءات منظمة الصحة العالمية 371  مليون مصاب يموت منهم سنويا ما يزيد عن 3 ملايين شخص في شتى انحاء العالمولاتوجد إحصاءات دقيقة لنسبة الإصابة بهذا المرض في السعودية ، حيث تبداء النسبة من 24 الى 30 في المائة ، وذلك لعدم وجود مراكز بحثية توثق النسبة الصحيحة.وتحتل السعودية المرتبة الثالثة عالمياً في نسبة إنتشار مرض السكري في ظل توقعات بأن يصل عدد المصابين بالمرض في المملكة إلى 5 ملايين ونصف المليون مصاب خلال خمس سنوات.  وبحسب جمعية السكر والغدد الصماء بالمنطقة الشرقية ، فقد وصل عدد المصابين إلى 28 % من إجمالي سكان المملكة، وتشير مؤشرات الإتحاد الدولي للسكري للعام الماضي إلى ، أن نحو مليونين ونصف المليون مصاب بالسكري في السعودية بالفئة العمرية من 20 إلى 69 سنة، وأن ما يقارب من مليون وربع مليون شخص غير مشخّص بالسكري، كما أوضحت المؤشرات أن 16% من سكان المملكة لديهم قابلية للإصابة ، إما لعوامل وراثية او خلل في جسم الانسان، ويمثل الاطفال ما نسبته 10 إلى 15%  من المصابين بمرض السكري.ويصل الإنفاق على رعاية السكري إلى 11% من إجمالي الإنفاق الصحي ، ما يكلف المملكة نحو عشرة مليارات ريال سنوياً ، فيما يتوقع أن تفوق نفقات السعودية في عام 2013م  50 مليار ريال لعلاج السكري ومضاعفاته .   ويحذر إختصاصيون من مضاعفات مرضى السكري، والذي قد يؤدي إلى الإصابة بالعمى، والفشل الكلوي ، وتصلب الشرايين وأمراض القلب ، وإرتفاع ضغط الدم ، وإرتفاع الدهون والكوليسترول في الدم ، وإعتلال الأعصاب الطرفية ، والجهاز العصبي المُستقل ، والدورة الدموية الطرفية ، والدورة الدموية الدماغية، إضافة الى التأثير النفسي و الإجتماعي السلبي لمرض السكري على المُصاب به ، كما إنه يؤدي إلى  وفاة ثلاثة أشخاص كل يوم في السعودية ، و بتر الأطراف ، حيث تجرى في العاصمة الرياض 90 عملية بتر ساق شهريا ، ومع حلول عام 2020 م ، إن لم تكن مصاباً بالسكر أو معرّضاً للإصابة أو قريباً للإصابة ، فأنت لا تعيش في السعودية،والتي تعد أعلى ثالث دولة في معدلات السمنة في المنطقة بنسبة 35.5 في المائة والتي ترتبط بـ 28 مرضاً رئيساً منها السكري.برنامج "الثامنة" مع داود الشريان ، يناقش مساء اليوم الرابع والعشرون من شهر نوفمبر الجاري لعام 2012م حلقة عن مرض"السكري" ، وستركز الحلقة على أنواع هذا المرض ، وأسباب الاصابة ، وأحدث طرق العلاج والوقاية منه ، كما تبين الحلقة علاقة السكري والسمنة والأطفال.وذلك بحضور مدير المركز الجامعي للسكري بجامعة الملك سعود، الدكتور خالد بن علي الربيعان. يذكر أن الحلقة من إنتاج الزميل حسين فقيه.