EN
  • تاريخ النشر: 26 مارس, 2012

ماذا ينقصهم للوصول إلى مناصب حكومية أو أهلية؟ "الثامنة" يفتح ملف حقوق ذوي الإعاقة السمعية وإهمال المجتمع لهم

يناقش برنامج "الثامنة" مساء اليوم الأثنين موضوع ذوي الإعاقة السمعية، وتجاهل المجتمع لهذه الفئة.

  • تاريخ النشر: 26 مارس, 2012

ماذا ينقصهم للوصول إلى مناصب حكومية أو أهلية؟ "الثامنة" يفتح ملف حقوق ذوي الإعاقة السمعية وإهمال المجتمع لهم

يعاني ذوي الإعاقة السمعية من تجاهل المجتمع،كما أن المؤسسات التعليمية لا تعنى بهذه الفئة بشكل جيد، فيكاد يكونوا ذوي الإعاقة السمعية في السعودية دون غيرهم حول العالم لا يكتبون وليس لهم حق بالتعليم الجامعي، برنامج"الثامنة" عبر شاشة mbc1 مع الإعلامي السعودي داود الشريان، يفتح هذا الملف على مصراعيه، وسيطرح العديد من التساؤلات منها ماذا نعرف عن فئة ذوي الإعاقة السمعية وماالفرق بينهم وبيننا، ولماذا هذه الفئة مختلفين عن ذات الفئة حول العالم، وماذا ينقصهم للوصول إلى المناصب الحكومية أو الأهلية،وكيف تستطيع هذه الفئة إيصال رسالتها ومعالجة قضاياها ، وهل المترجمين أصدقاء لهم أم غير ذلك،كما ستطرق الحلقة عدد هذه الفئة المسجلة ،وعملية تهميش الجهات المختصة للمواطنين منهم والمقيمين، وماصحة أن غالبية الوزراء والمختصين في شؤون الإعاقة الأعضاء في المجلس تنقصهم الخبرة والقدرة على إيجاد أنظمة تكفل للمعاق حقوقه وتلبي احتياجاته. كل هذه المحاور وأكثر سيتم مناقشتها مع ضيوف البرنامج وهم: رئيس مجلس إدارة الإعاقة السمعية علي الهزاني،وعضو لجنة تطوير التربية الخاص الدكتور يوسف التركي، وحالة من فئات ذوي الإعاقة السمعية مترجم.

يذكر أن حلقة مساء اليوم التي ستناقش قضية ذوي الإعاقة السمعية من إنتاج الزميل حسين فقية.