EN
  • تاريخ النشر: 03 مايو, 2012

في أسبوع سابع مثير للغاية "الثامنة" يصطاد وزير الصحة ..ويرد على قضية الجيزاوي بالحقيقة.. ويثير ملف أطفال النزاع الأسري

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أغلق برنامج "الثامنة" مع داود الشريان عبر شاشة MBC1، أسبوعه السابع ، مواصلاً النجاح الكبير الذي حققه منذ انطلاق البرنامج في السابع عشر من شهر مارس الماضي.

  • تاريخ النشر: 03 مايو, 2012

في أسبوع سابع مثير للغاية "الثامنة" يصطاد وزير الصحة ..ويرد على قضية الجيزاوي بالحقيقة.. ويثير ملف أطفال النزاع الأسري

أغلق برنامج "الثامنة" مع داود الشريان عبر شاشة MBC1، أسبوعه السابع ، مواصلاً النجاح الكبير الذي حققه منذ انطلاق البرنامج في السابع عشر من شهر مارس الماضي ، حيث بدأ الأسبوع السابع بحلقة استثنائية حينما استضاف وزير الصحة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة، والذي أوضح أنه ليس ضد التأمين الصحي بالسعودية ولكنه مع أي أمر في صالح المواطن ولا يستنزف جيوبهم، مؤكداً أنه وفقاً للدراسات ومن شركات تأمينية أمريكية أن التكلفة التي يدفعها المواطن للتأمين الصحي عالية، كما اعترف الربيعة خلال الحلقة بالأخطاء الطبية ، موضحاً أن نسبة وزارة الصحة من الأخطاء بين الوزارات الأخرى بلغت 43% ونسبة الخدمة المقدمة 60 % ، كما قال أن العمل جاري على توطين الوظائف في الوزارة بالسعوديين، مشدداً على أن قرار إغلاق المعاهد الصحية في المملكة قرار نهائي.

وفي يوم الأحد ناقش البرنامج ،موضوع "أطفال النزاع الأسريبحضور مدير قسم حقوق الإنسان بشرطة منطقة الرياض العقيد  الدكتور عبد الكريم المجيدلي،و المستشار القانوني والمحامي والمحكم معتمد بندر بن إبراهيم المحرج،والدكتورة في علم النفس و المكلفة بمتابعة حالات العنف الأسري "التابعة للجنة الحماية الاجتماعية بمنطقة الرياض في وزارة الشؤون الاجتماعية موضي بنت حمدان الزهراني،وأم الطفلة "لمى" التي تعرضت للتعنيف على يد والدها وترقد حالياً بالمستشفي وهي تعاني من غيبوبة.حيث أكدت الحلقة على غياب نظام يحمي الأطفال من العنف، وأن هناك تأخير من قبل مجلس الشورى وهيئة الخبراء بإصدار مثل هذه الأنظمة التي تحمى الأطفال من العنف والتحرش وغيرها،كما شددت الحلقة على تداخل الجهات في قضية النزاع الأسري وعدم دمجها تحت جهة واحدة.

أما في يوم الأثنين طرق برنامج "الثامنة"  ،قضية المتهم المصري أحمد الجيزاوي، الذي تم القبض عليه في مطار الملك عبدالعزيز بجدة،وبحوزته حبوب " زاناكس" المحظورة، بحضور السفير السعودي بمصر أحمد عبد العزيز قطان،و مدير عام جمرك مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة محمد الغامدي،وأستاذ جامعة الملك خالد والكاتب الصحفي بجريدة الوطن الدكتور علي  بن سعد الموسى، ورئيس رابطة الإعلاميين المصريين في السعودية لطفي لطيف، وكشفت الحلقة عن الحقيقة كاملة وعن الغوغائية التي أنتهجها بعض الإعلاميين المصريين ولوي عنق الحقيقة وإثارة الشارع المصري ضد السعودية، كما سردت الحلقة على لسان المسئولين في مطار الملك عبدالعزيز بجدة تفاصيل القبض على الجيزاوي وطريقة التعامل معه.

وفي يوم الثلاثاء تباينت الآراء والتقارير التي قدمها البرنامج في الحلقة التي ناقشت موضوع الأحوال المدنية، بين الجوانب السلبية والإيجابية، حيث كشفت الحلقة عن جهد وعمل ممتاز تقوم به الأحوال ، وفي المقابل هناك مباني متهالكة جداً ومكامن قصور مثل فقدان بعض المعاملات بسبب سوء التنظيم داخل هذه المباني المتهالكة حسب ماذكره بعض المراجعين، هذا وكان ضيوف الحلقة مدير عام الأحوال المدنية بمنطقة الرياض زيد التميمي،ومستشار وكالة الأحوال المدنية لشؤون المواقع سليمان السحيم،و مساعد مدير عام مركز المعلومات الوطني الدكتور محمد الشيبي.

وأختتم البرنامج سلسلة المواضيع في الأسبوع السابع، بمناقشة موضوع "تفسير الأحلامحيث أوضحت الحلقة أن هناك ضحايا لمفسرين الأحلام مثل قصة "أبو خالد" الذي طلق زوجته بناء على نصيحة من أحد مفسري الأحلام، كما شددت الحلقة على أن هذا الأمر بات وسيلة تكسب عبر الفضائيات، وأن تفسير الأحلام ليس علم له مرجع وأسس بل هو اجتهادات،وأن الأحلام لا يترتب عليها أحكام، جاء ذلك بحضور عدد من ذوي الاختصاص وهم: أستاذ واستشاري الطب النفسي العلاجي. قسم الطب النفسي كلية الطب جامعة الملك سعود الدكتور عبدالرزاق الحمد،و معبر رؤى الشيخ يوسف المنصور،و معبر رؤى الشيخ إبراهيم الرويس،و الداعية الإسلامي الشيخ الدكتور سعيد بن مسفر.