EN
  • تاريخ النشر: 12 سبتمبر, 2012

"الثامنة" يسلط الضوء على المعاق المبدع ويقدم نماذج مشرفة

تبدأ معاناة المعاق بالنظرة الدونية له , ومحاولة التقليل من قدراته من خلال إبعاده عن المجتمع وعدم دمجه فيه , وابتعاد الرعاية عنهم من قبل المؤسسات والشركات والنظرة إليهم بأنهم معطلين وغير قادرين على العطاء , وتستمر معاناة المعاق المبدع بغياب التكريم عنه، وعدم النظر في طلباته وحاجاته البسيطة التي

  • تاريخ النشر: 12 سبتمبر, 2012

"الثامنة" يسلط الضوء على المعاق المبدع ويقدم نماذج مشرفة

تبدأ معاناة المعاق بالنظرة الدونية له , ومحاولة التقليل من قدراته من خلال إبعاده عن المجتمع وعدم دمجه فيه , وابتعاد الرعاية عنهم من قبل المؤسسات والشركات والنظرة إليهم بأنهم معطلين وغير قادرين على العطاء , وتستمر معاناة المعاق المبدع بغياب التكريم عنه، وعدم النظر في طلباته وحاجاته البسيطة التي ستجعل منه مبدعاً محترفا لو أُعطي الفرصة، إضافة إلى غياب التشريعات والأنظمة التي تحفظ حقه نظاماً.

في أغلب دول العالم لا يعاني المعاق ،ولا يُنظر إليه بعين الرحمة والشفقة ،لأنه شخص يجب أن يكون لبنة بناء في بلده ،وأن ينتج ويصبح عنصرا مفيدا يحاسب في التقصير ويكرم إذا أبدع وأنجز،ولكن المعاق لدينا لا يجد نظاماً يحميه أو يشجعه على الإبداع،والمدن ليست مدناً مجهزةً لهم ،فلا يمكن أن تجد مسارات خاصة بالمعاقين إلا في مدن الهيئة الملكية للجبيل وينبع،والمدارس لا تقبله "نظاماً" , وتحتاج إلى تعاطف من مدير أو إعتماد من وزير،وإذا تتبعت سيرة أي معاق ناجح تجد دعم الأهل والوالدين هو المحفز الرئيس له،بالرغم من أن ما يعانيه الأهل كبير جدا بداية بالإحباط في الدوائر الحكومية ،ونهاية بالاستهزاء الذي يطاولهم على طموح أبنائهم،والدعم الذي يجده المعاق من أهله ،في أحيان يتوقف بشكل مفاجئ لأن معاناتهم من الأنظمة لا تتوقف.

برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، يناقش مساء اليوم الثاني عشر من شهر سبتمبر الجاري لعام 2012م، موضوع "تحدي الإعاقة" حيث يقدم نماذج حية وواقعية على ذلك، وستتمحور الحلقة حول واقع المعاق المبدع وكيف يتعايش مع مايحبطه في الواقع،وأبراز الدعم القوي الذي يجده المعاق في البيت أولاً من قبل الوالدين،والجهات الحكومية وعدم وقوفها مع المعاق وتلبية احتياجاته،ومعاناة المعاقين من الوزارة التي يتبعون لها وتعنت الوزارة في الكثير من القرارات،ومعاناة المعاقين من وزارة التربية والتعليم وجهات حكومية أخرى، بعدم تقديم الخدمة الكاملة لهم التي يأخذها أقرانهم في أغلب دول العالم،وأسباب عدم إقدام أهالي بعض المعاقين على تطوير قدرات أبنائهم والإيمان بمواهبهم،وذلك بحضور الصحافي والمعيد في قسم الإعلام بالجامعة الأمريكية في دبي عمار بوقس،و المخترع السعودي مهند جبريل ابوديه،و البطل الأولمبي في السباحة في أولمبياد الصين لذوي الاحتياجات الخاصة ومدرب سباحة عبدالرحمن الحمدان،ووالده حسن الحمدان، والمتحدث الرسمي بإسم جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور شارع البقمي،و رئيس قسم مهارات الإتصال الدكتور سعود كاتب،يذكر أن الحلقة من إنتاج الزميل عبدالله الغنمي.