EN
  • تاريخ النشر: 26 أبريل, 2012

في أسبوعه السادس وبتمكن كبير "الثامنة" ناقش الضمان الاجتماعي والهاكرز وحراس الأمن وأبناء السعوديات وعنف الخادمات

ناقش برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، في اسبوعه السادس مواضيع الضمان الاجتماعي ،والهاكرز ،وحراس الأمن، وأبناء السعوديات، وعنف الخادمات.

  • تاريخ النشر: 26 أبريل, 2012

في أسبوعه السادس وبتمكن كبير "الثامنة" ناقش الضمان الاجتماعي والهاكرز وحراس الأمن وأبناء السعوديات وعنف الخادمات

أنهى برنامج "الثامنة" مع داود الشريان أسبوعه السادس،بعد سلسلة من الحلقات الهامة حيث ناقش البرنامج في مطلع الأسبوع موضوع "الضمان الاجتماعيوأكدت الحلقة على أن هناك خلل كبير في عملية توزيع المساعدات على المحتاجين، وكذلك سوء تعامل من قبل بعض الموظفين العاملين بهذه المكاتب مع المستفيدين، فضلاً عن الإجراءات المعقدة والتي تحتاج إلى إعادة نظر، وشهدت الحلقة التي كان ضيوفها داخل الأستوديو مدير مركز الدراسات الإسلامية في جامعة أم القرى وعضو الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان الدكتور محمد السهلي،و إحدى المتضررات تدعى "جميلة القاضيو إحدى المتضررات تدعى"أم سلمان".، العديد من المداخلات الهاتفية لحالات متضررة من الضمان الاجتماعي.

وفي يوم الأحد كان موضوع الحلقة " الهاكرز"  ،حيث أوضحت الحلقة غياب أمن المعلومات في السعودية،وأن نظام الجرائم الإليكترونية الذي أقر قبل سنوات من حيث النص ممتاز ولكنه من حيث التطبيق لم يفّعل بالشكل المطلوب،وطالب ضيوف البرنامج بضرورة استحداث هيئة خاصة بآمن المعلومات من مهامها وضع الاستراتيجيات والخطط،جاء ذلك بحضور بحضور وكيل الوزارة المساعد للتخطيط والدراسات والمشرف العام على تقنية المعلومات والإعلام الجديد في وزارة الثقافة والإعلام الدكتور عبد العزيز بن سلطان الملحم،و المشرف على كرسي الأمير مقرن لتقنية أمن المعلومات وعميد كلية الدراسات التطبيقية وخدمة المجتمع بجامعة الملك سعود الدكتور فهد بن تركي بن محيا، فهد المقبل "هاكرز سابق".

أما حلقة يوم الاثنين التي ناقشت قضية "حراس الأمن" ، أكدت  أن هناك عدم تأهيل وتدريب لحراس الأمن وعدم حصولهم على عائد مادي يتناسب مع أهمية وحساسية المهنة التي تشرف وتراقب على منشآت كبيرة وعملاقة، كما كشفت الحلقة أن هناك شركات حراسات أمنية لم تستفيد من صندوق تنمية الموارد البشرية في عملية التوظيف، وذلك بسبب جهل القائمين على هذه الشركات،وذلك بحضور مدير الإدارة العامة للتدريب بصندوق تنمية الموارد البشرية الدكتور محمد العبدالحافظ،ومبتكر ومدرب لمهارات حراس الأمن المدنيين  سليمان بن سعد البواردي، و المدير العام لشركة  ) كاسيال(  للاستشارات والحراسات الأمنية المدنية الخاصة موسى محمد الموسى ، ومشرف الأمن سابق عبدالكريم الظفيري.

وفي يوم الثلاثاء ناقش البرنامج موضوع" أبناء السعوديات المتزوجات من أجانبوأوضحت الحلقة أن وزارة الداخلية وضعت كحد أدنى سبع نقاط لتحديد ملامح الجنسية، بينما كشفت المداخلات الهاتفية أن تحديد الجد بستة نقاط أمر معقد للغاية ويقف حجر عثر في طريق الكثير ، كما كشفت أن بعض السعوديات يقمن بتسجيل أولادهن بمهن سائق أو خادمة ، الحلقة تمت مناقشة موضوعها بحضور المستشار لشؤون المواقع في وكالة وزارة الداخلية للأحوال المدنية سليمان السحيم،و مدير الخدمات الإلكترونية بالإدارة العامة للأحوال المدنية بالرياض تركي العييد،و عضو مجلس الشورى  الدكتور مشعل بن ممدوح آل علي، والمستشار القانوني للجمعية السعودية لحقوق الإنسان خالد الفاخري، وسعودية متزوجة من أجنبي وعندها ثلاث أبناء يعملون معها في الحلة تدعى "أم عبدالله".

وكان ختام هذا الأسبوع مع الحلقة التي ناقشت قضية "عنف الخادمات" ،حيث أوضحت أن الأنظمة والقوانين لا تحمي حقوق السعوديين في حال تعرضهم لعنف من الخادمات ، بل أنها تطالبه وهو المتضرر بدفع المتبقي من مستحقاتها وتذكرة السفر، كما كشفت الحلقة عن حالات عنف كثيرة تعرض لها الأطفال ،فضلاً عن سرد تفاصيل قضية الطفل الذي فارق الحياة بسبب سم وضعته له الخادمة، وذلك بحضور مدير إدارة مكافحة التسول بوزارة الشؤون الاجتماعية ومسئول مراكز إيواء العمالة المنزلية يوسف بن مسفر السيالي،و الخبير في علم النفس والجريمة الدكتور تركي العطيان، والمستشار القانوني للجمعية السعودية لحقوق الإنسان خالد الفاخري،ووالد الطفل "مشاري" الذي قتلته خادمتهم  بالسم أحمد البوشل،وعبر الهاتف أستاذ المشارك بكلية الخدمة الاجتماعية بجامعة الأميرة نورة الدكتورة غادة بنت عبدالرحمن الطريف.