EN
  • تاريخ النشر: 11 نوفمبر, 2012

"الثامنة" مع داود الشريان.. يفتح ملف دوامة "القروض الشخصية" في السعودية

في ظل وجود 95 في المائة من الأسر لا تطبق التخطيط المالي جيدا في حياتها، تعد القروض الشخصية دوامة لا تنتهي من الأعباء المالية للأسر حتى لو كانت بشروط ميسرة كما يزعم البعض ، وبالتالي تعيش في أزمات لا تنتهي من الديون ،وذلك في ظل تفضيل البنوك منح القروض الاستهلاكية لإنتفاء عامل المخاطرة،

  • تاريخ النشر: 11 نوفمبر, 2012

"الثامنة" مع داود الشريان.. يفتح ملف دوامة "القروض الشخصية" في السعودية

في ظل وجود 95 في المائة من الأسر لا تطبق التخطيط المالي جيدا في حياتها، تعد القروض الشخصية دوامة لا تنتهي من الأعباء المالية للأسر حتى لو كانت بشروط ميسرة كما يزعم البعض ، وبالتالي تعيش في أزمات لا تنتهي من الديون ، وذلك في ظل تفضيل البنوك منح القروض الاستهلاكية لإنتفاء عامل المخاطرة، حيث إن الراتب محول عليها ، كما لا يمكن صرف نهاية خدمة الموظف دون الرجوع إلى البنك , ناهيك على ان 77 في المائة من القروض الشخصية قروض  استهلاكية.

وبحسب "سمة الائتمانية" ، فأن حجم القروض الشخصية ( بأنواعها ,الرهن العقار ,بطاقات الائتمان ,الاستثمارية.. بلغ 294 مليار ريال مقدمة من القطاع البنكي, إضافة إلى ما يقارب  50 مليارا ريال من خارج القطاع البنكي) ، و 77 في المائة من القروض الشخصية إستهلاكية و227 مليار ريال حجم القروض الاستهلاكية ، و210 مليار قروض مباشرة (شخصية تحول لحساب المستفيدوهذة القروض لا يعرف أين تصرف كون المقترض هو من يحدد ذلك ومجالاتها متعددة لأغراض (سفر ,تأثيث ,حفلة) ، و22 مليار و600 ألف ريال قروض السيارات، و180 مليون قروض تعليمية .

كما أشارت مؤسسة النقد السعودي إلى أن إجمالي القروض الاستهلاكية وقروض بطاقات الائتمان للعام الماضي بلغت 217.5 مليار ريال ، بينما كانت في الربع الأول من 2011م  " 207.4"  مليارات ريال ، وهو ما يعكس توجها لدى الجهاز المصرفي في منح القروض الاستهلاكية على حساب القروض التمويلية والعقارية ،وأوضح "سمة" أن قروض الرهن العقاري بلغت 56 مليار ريال، وقروض بطاقات الائتمان وصلت إلى 10 مليارات ريال.

وتشير الإحصائيات إلى أن هناك أكثر من 3 مليون مقترض، وأكثر من 500 ألف مقترضة، ليصل مجموعهما تقريباً نحو ثلاثة ملايين وخمس مائه الف مقترض .

ووفقا للإحصائيات وصل عدد المتعثرين في سداد القروض 85 ألف متعثر بلغ حجم مديونياتهم 3,5 مليار ريال، كما يبلغ عدد الشركات التي تعطي قروضا في السعودية 927  شركة مرخصة من وزارة التجارة ولكن الموجودة على ارض الواقع 380 منها 94 شركة والباقي مؤسسات صغيرة , بعضها يلتزم بطريقة قانونية ,إلا أن هناك شركات تمارس نشاط الإقراض بفائدة تزيد عن نصف قيمة القرض تشترط هذه الشركات على طالبي القروض التوقيع على شيكات بنكية محددة بها موعد الاستحقاق وأوراق ثبوتية لمحل الإقامة وتوفير كفيل غارم يكون موظف حكوميا .

وتمثل النساء ما نسبته 32 في المائة من المتعثرين في السداد والبالغ عددهم 65 الف، وحجم مبالغ التمويل القائمة للإناث بلغ نحو 33.5 مليار ريال ، فيما بلغ للذكور نحو 229 مليار ريال .

برنامج "الثامنة" مع داود الشريان ،يناقش مساء اليوم الثاني عشر من شهر نوفمبر الجاري لعام 2012م موضوع " القروض الشخصية في المملكة وأنواعها " ، وستركز الحلقة على أسباب إزدياد الإقبال على القروض الشخصية من المواطنين،  ولماذا تحتل القروض الاستهلاكية المرتبة الاولى في نوعية القروض ، وماهى أبرز المنتجات الاستهلاكية التي يتم الاقتراض من اجلها ،وأسباب توجه البنوك للقروض الشخصية والابتعاد عن القروض الاستثمارية والتمويلية ، وهل هناك دور الرسمي في تنظيم آلية القروض ؟، ومتى يجب اللجوء لهذه القروض ؟، وهل الفائدة المركبة في القروض ثابتة ولماذا لا تحسب على المبلغ المتبقي بعد السداد بدلا من اجمالي المبلغ  ؟ ، وهل لدى المقترضين تخطيط مالي صحيح قبل الاقتراض   ؟ ، وما أسباب غياب ثقافة الادخار لدى الكثير من المقترضين  ؟ ، ومن المسئول عن تعثر سداد القروض ، وهل يتحمل المسئولية كاملة المواطن ؟ ، وما أساسيات الاقتراض المدروس ؟ ، وذلك بحضور الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للمعلومات الائتمانية (سمة) نبيل المبارك ،و الكاتب الأقتصادي فضل ابو العينين ، ومستشار في المصرفية الإسلامية لاحم الناصر. يذكر أن الحلقة من إنتاج الزميل حسين فقية.