EN
  • تاريخ النشر: 21 مايو, 2012

"الثامنة" مع داود الشريان يفتح ملف اختبار القياس والرهبة النفسية للطلاب

يتوقف برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، مساء اليوم الاثنين، عند موضوع اختبار القياس، وأسباب الرهبة النفسية التي يعاني منها الطلاب عند هذا الاختبار، وهاهي الأسباب التي فرضت على الطلاب خوض غمار مثل هذا النوع من الاختبارات بعد المرحلة الثانوية، وماهو دور المدرسة والأسرة في تأسيس الطلاب وتثقيفهم لمواجهة ذلك.

  • تاريخ النشر: 21 مايو, 2012

"الثامنة" مع داود الشريان يفتح ملف اختبار القياس والرهبة النفسية للطلاب

رهبة نفسية غريبة تعتري الطلاب  مع اقتراب  فترة اختبارات القياس ، ليبدأ  بعضهم في سؤال من سبقوه وتقدموا للاختبار عن كيفية تجاوزه، بينما يلجأ آخرون إلى المواقع التي تقدم الدورات التدريبية المكثفة عن الاختبار، وذلك أملاً في تجاوزه، وتحقيق نتيجة تؤثر إيجاباً على المعدل الدراسي العام، الرهبة النفسية من اختبارات القياس ليست محصورة على طالب بعينه دون آخر وهي موجودة في نفوس الأغلبية،هذا الأمر عائدٌ إلى عدم تهيئة الطالب نفسياً وذهنياً من قبل المدرسة والأسرة، لمثل هذا الاختبار الذي يعتبر تحديد مصير الطالب ومستقبله ، أما عملية إنشاء مركز القياس جاء نتيجة للأعداد المتزايدة عاماً بعد عام من خريجي المرحلة الثانوية، وضرورة انتقاء المناسب منهم ممن يتمتعون بالقدرات والاستعدادات اللازمة نظراً للكلفة العالية للتعليم العالي سواءً كان أكاديمياً أو مهنياً. برنامج "الثامنة" مع دواود الشريان يناقش هذا الموضوع مساء اليوم الواحد والعشرين من شهر مايو الجاري لعام 2012م، وستركز الحلقة على تقيم تحصيل الطالب لمدة 12 عاماً من الدراسة خلا ساعتين اختبار قياس،وماهي أعداد المقبولين في اختبار قياس وأسعار الاختبارات، وعدد مراكز اختبار القياس والتي لا يوجد لها مقرات  خاصة وإنما بالتعاون مع الجامعات، ليبلغ عدد المواقع التي تجرى بها الاختبارات (87 ) مقراً موزعة على مستوى المملكة، يذكر أن الحلقة من إنتاج الزميل حسين فقية.