EN
  • تاريخ النشر: 13 نوفمبر, 2012

هموم ومشاكل موظفو الجمارك على طاولة داود الشريان

يعد أكبر هَمّ لموظف الجمارك هو زيادة ساعة عمل خارج الدوام الرسمي، حيث تحسب الساعة الإضافية بمبالغ مقطوعة مختلفة من جمرك عن آخر ، وتقسم الميزانية الخاصة بساعات العمل الإضافة من قبل مصلحة الجمارك سنوياً وفق (مخصصات) مالية توزع بميزانية مختلفة من جمرك لآخر يعتمد على أساسها عدد الموظفين في كل جمرك،

  • تاريخ النشر: 13 نوفمبر, 2012

هموم ومشاكل موظفو الجمارك على طاولة داود الشريان

يعد أكبر هَمّ لموظف الجمارك هو زيادة ساعة عمل خارج الدوام الرسمي، حيث تحسب الساعة الإضافية بمبالغ مقطوعة مختلفة من جمرك عن آخر ، وتقسم الميزانية الخاصة بساعات العمل الإضافة من قبل مصلحة الجمارك سنوياً وفق (مخصصات) مالية توزع بميزانية مختلفة من جمرك لآخر يعتمد على أساسها عدد الموظفين في كل جمرك، كما ترفض إدارة الجمرك مناقشة الموظف المعترض على قيمة (الأوفر تايم أو مجموع ساعات العمل الاضافية) وعدم إفادته بأسباب تقليل القيمة، حيث لم يتم تفعيل المرسوم الملكي والقاضي بأن خارج الدوام يتم احتسابه للموظف مقابل نصف الراتب الاساسي، إلا أن الموظفين يعتبرون أنهم لم يحصلوا حتى على 30% من أصل الراتب، ناهيك عن أن العمل في الأعياد يكون 90% منه اجباري "نادراً ما يكون مخيّر" ، وإذا رفض الموظف يخضع لنظام "الاستقعاد" لعدم وجود نظام لعقابه، أضف إلى ذلك تقليل عدد الساعات المحتسبة في الأعياد (يعمل الموظف 8 ساعات ويحسب له 6 ساعات كحد أقصى).

وبالنسبة للإنتدابات والدورات فأنها معطّلة من قبل المدير مع العلم أنه يحق للموظف ان يُنتدب شهرين سنوياً، ولايتم عمل دورات(خارجية) لجميع الموظفين بدون استثناء، بل يحصل عليها المدراء فقط، ويتم الحصول عليها كنظام (شرهاتولايحصل الموظف الجديد على تدريب حيث يعتمد العمل على أساس خبرة من سبقوه بالوظيفة وفي مجال الضبطيات لم يحصل الموظف الجمركي على المكافأة كاملة والمعنية بإحباط أي محاولة تهريب، بل يتم وضع أسماء عديدة مشاركة في المكافأة (علماً أنها من حق صاحب الضبطية فقط ، والمساعد إن وجد

وفضلا عن أن صندوق المكافأت يحصل على 50% من قيمة المكافأة التابعة للضبطية، كما لم يتم إنصافه من حيث المؤهلات والخبرات بعد ترسيمه، ولا يُصرف لهم بدل خطر (٧٥٠) ريال.

برنامج "الثامنة" مع داود الشريان ، يناقش مساء اليوم الثالث عشر من شهر نوفمبر الجاري لعام 2012م مشاكل وهموم "موظفو الجمارك" ، وستركز الحلقة على أسباب عدم صرف الراتب الإضافي والذي تم اعتماده بمرسوم ملكي عام 1429هـ للعاملين بالمشاعر المقدسة مكة والمدينة، والاجازة الصيفية المحروم منها موظفين من مطار جدة ، وعدم وجود تأمين صحي، ولا بدل سكن لدى الموظف الجمركي أو سكن خاص ببعض المنافذ وغياب الحماية لهم من اعتداءات المواطنين والمسافرين، وعدم إستلام الموظفين على بند الأجور الفروقات في الراتب قبل وبعد التثبيت، وذلك بحضور مدير إدارة شؤون الموظفين بالمصلحة العامة للجمارك صالح علي المقوشي، ونائب مدير عام المجمعات الحكومية بوزارة المالية المهندس حسين علي الراشد.يذكر أن الحلقة من إنتاج الزميلة شذا الطيب.