EN
  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2013

مغادروا عش الزوجية إجبارياً ظاهرة تكتسح المحاكم السعودية

مغادرة الرجال عش الزوجية إجبارياً،باتت أحد الحلول الشرعية القانونية للمشكلات الزوجية، خصوصا إذا استحالة العشرة بين الزوجين، وتعنت الرجل في استخدام حقه في الطلاق، وأصبح من الصعب على الزوجة إثبات الضرر الذي أصابها من استمرار الحياة الزوجية،لذلك أصبح هذا الحق الحل

  • تاريخ النشر: 22 يناير, 2013

مغادروا عش الزوجية إجبارياً ظاهرة تكتسح المحاكم السعودية

مغادرة الرجال عش الزوجية إجبارياً،باتت أحد الحلول الشرعية القانونية للمشكلات الزوجية، خصوصا إذا استحالة العشرة بين الزوجين، وتعنت الرجل في استخدام حقه في الطلاق، وأصبح من الصعب على الزوجة إثبات الضرر الذي أصابها من استمرار الحياة الزوجية،لذلك أصبح هذا الحق الحل الوحيد والسهل الذي تلجاً إلية المرأة في حال فشل مطالبتها بالتطليق أو حتى لتهديد الزوج والانتقام منه، إلا أن هذا الحل تحول إلى ظاهرة تكتسح المحاكم السعودية،وهي ظاهرة لم يشهدها المجتمع السعودي  من قبل، حتى أنها باتت تشكل قلقاً كبيراً لدي الرجال مخافة حملهم لقب "مغادر إجبارياً". ووفقاً للأرقام والإحصائيات سجل 3449 فسخ نكاح بأحكام قضائية في المحاكم،وأشارت إحصائيات وزارة العدل بلوغ القضايا الزوجية في بعض المحاكم إلى  60%من عدد القضايا المرفوعة.

واللافت في الأمر أن قضايا فصل الزوج من زوجته إجبارياً،يتم تأخير مواعيد الفصل بها وذلك لقلة القضاة،أو لرغبة بعض القضاة في عدم حصول الخلع أو الطلاق لإتاحة الفرصة للإصلاح،أو بسبب مماطلة الزوج بالحضور للمحكمة واستغلاله للمواعيد البعيدة بين الجلسات بقصد الإساءة والضغط على المرأة وحرمانها من حقوقها، أو جهل المرأة بالإجراءات القانونية.

برنامج "الثامنة" يناقش مساء اليوم الثالث والعشرين من شهر يناير الجاري لعام2013م، موضوع " مغادرة الرجال عش الزوجية إجبارياًوذلك بحضور عدد من الحالات المتضررة، وستركز الحلقة على الإجراءات المتبعة في هذه القضايا، والنظرة التي يعاني منها الرجل المغادر عش الزوجية إجبارياً في المجتمع،يذكر أن الحلقة من إنتاج الزميلة حنان الزير.