EN
  • تاريخ النشر: 01 يونيو, 2014

علم أن أمه على قيد الحياة.. فأمضى 15 عاماً يبحث عنها

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

شاب سعودي.. لعب لناديي الهلال والنصر.. تربى عند جدته لأبيه بعد أن طلّق والده المتوفي أمه عقب ولادته.. عندما بلغ 15 عاما أخبرته جدته بأن أمه على قيد الحياة، وأنها موجودة في السودان، عندما بلغ 21 عاما حاول السفر لكن بسبب قلة حيلته المادية لم يستطع السفر، كرر المحاولة عند بلوغه الـ23 عاما، لكن وقع له حادث مروري عطله سنة كاملة.
اليوم.. قرر فعليا السفر إلى والدته بسبب صحتها المتدهورة

  • تاريخ النشر: 01 يونيو, 2014

علم أن أمه على قيد الحياة.. فأمضى 15 عاماً يبحث عنها

شاب سعودي.. لعب لناديي الهلال والنصر.. تربى عند جدته لأبيه بعد أن طلّق والده المتوفي أمه عقب ولادته.. عندما بلغ 15 عاما أخبرته جدته بأن أمه على قيد الحياة، وأنها موجودة في السودان، عندما بلغ 21 عاما حاول السفر لكن بسبب قلة حيلته المادية لم يستطع السفر، كرر المحاولة عند بلوغه الـ23 عاما، لكن وقع له حادث مروري عطله سنة كاملة.

برنامج " الثامنة " استطاع أن يجمع أم عبدالله بإبنها، بعد معاناة دامت أكثر من ثلاثين عاماً، في مشهد تكرر على طاولة "الثامنة" للمرة الثانية بعد أن جمع البرنامج "محمود" بوالدته بعد 25 عاماً من الفراق.

عبدالله أكد لبرنامج " الثامنة " أن والدته غابت عنه وعلم أنها على قيد الحياة بعد أن بلغ 14 عاماً، وأنه تربى في حضن جدته ولم يأتي في باله أن والدته في السودان، وأشار عبدالله، أنه صدم بوجود والدته على قيد الحياة، وطوال تلك الفترة لم يكن يعلم بوجودها، وأنه تأثر نفسياً بشكل كبير.

يذكر أن الحلقة من إنتاج الزميل محمود الشنقيطي mohd_mahmoud@