EN
  • تاريخ النشر: 01 أكتوبر, 2012

ظاهرة البطالة النسائية في المجتمع السعودي حديث "الثامنة"

تزايدت مؤخراً ظاهرة بطالة النساء في المجتمع السعودي، نتيجة جملة من الأسباب، أهمها:عدم توافر برامج تدريب متخصصة لتأهيل الفتيات إلى سوق العمل، وعدم تفاعل بعض رجال الأعمال مع مبادرات خلق فرص التوظيف من قبل مؤسسات المجتمع، إلى جانب محدودية دعم صندوق الموارد البشرية

  • تاريخ النشر: 01 أكتوبر, 2012

ظاهرة البطالة النسائية في المجتمع السعودي حديث "الثامنة"

تزايدت مؤخراً ظاهرة بطالة النساء في المجتمع السعودي، نتيجة جملة من الأسباب، أهمها:عدم توافر برامج تدريب متخصصة لتأهيل الفتيات إلى سوق العمل، وعدم تفاعل بعض رجال الأعمال مع مبادرات خلق فرص التوظيف من قبل مؤسسات المجتمع، إلى جانب محدودية دعم صندوق الموارد البشرية لتوظيف الفتيات، وضعف مخرجات التعليم. وتركت هذه المشكلة التي تزداد كل عام تداعيات اجتماعية ونفسية واقتصادية سلبية على الفتيات، أبرزها حالة الإحباط التي قضت على طموح كثير منهن؛ لاسيما ممن قضين معظم سنوات عمرهن في الدراسة، ثم وجدن أنفسهن فجأة "بين أربعة جدران" في المنزل، إلى جانب الشعور بالكبت وعدم استثمار إمكاناتهن طوال السنوات الماضية.

برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، يناقش مساء اليوم الأول من شهر أكتوبر لعام 2012م، هذه القضية وستركز الحلقة على دور بيئة العمل في رفع البطالة النسائية، وماهي أسباب ارتفاع البطالة بين النساء في السعودية،ولماذا تلجأ بعض الشركات للسعودة الوهمية،وما السر وراء عمل بعض السعوديات بمهن النجارة والسباكة،وذلك بحضور وكيل وزارة العمل المساعد للتطوير الدكتور فهد التخيفي،و المدير التنفيذي للمشروع الوطني لتوظيف الكوادر النسائية السعودية من شريحة الأرامل والمطلقات (مدربة سباكة ونجارة وكهرباء ) بدور البطيني و أحدى حملة شهادة البكالوريوس تخصص أدب انجليزي وعاطلة عن العمل ابتسام باهمام،يذكر أن الحلقة من إنتاج الزميلة حنان الزير.