EN
  • تاريخ النشر: 09 يونيو, 2014

شاحنات الموت.. إرهاب للمدن أم ضحايا للجشع

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

لا يلتفت إلى الخسائر والوفيات.. ولا يفكر في الوزن الزائد.. ولا يهتم بأنه إرهاب للشوارع.. ولا تثقله المخالفات المرورية ولا العمالة غير المدربة.. ولا يلتزم باشترطات المرور أو وزارة النقل.. ولا يتقيد بمواعيد الدخول إلى المدن.. إذا كان الثمن هو 150 ريالا فقط .. فقط!

  • تاريخ النشر: 09 يونيو, 2014

شاحنات الموت.. إرهاب للمدن أم ضحايا للجشع

لا يلتفت إلى الخسائر والوفيات.. ولا يفكر في الوزن الزائد.. ولا يهتم بأنه إرهاب للشوارع.. ولا تثقله المخالفات المرورية ولا العمالة غير المدربة.. ولا يلتزم باشترطات المرور أو وزارة النقل.. ولا يتقيد بمواعيد الدخول إلى المدن.. إذا كان الثمن هو 150 ريالا فقط .. فقط!

كشفت حلقة "الثامنة" التي ناقشت "شاحنات الموت" أن رجال الأمن يحاولون السيطرة على هذه فوضى الشاحنات قبل وقوع الكارثة، إلا أن تمرد سائقي الشاحنات بدأ واضحاً، بسبب غياب القوانين الرادعة، وقد ددت الحلقة على ضرورة مضاعفة العقوبات وتشديد الأنظمة على المخالفين، وذلك بحضور قائد الطريق الدائري والمشرف على المرور السري بمرور الرياض العقيد علي القحطاني، ومدير شعبة المواد الخطرة في الدفاع المدني العقيد المهندس إبراهيم الغامدي، وموزع الغاز عبد الرحمن المقرن، و رئيس مجلس إداره شركة الغاز والتصنيع سلمان الجيشي.