EN
  • تاريخ النشر: 18 سبتمبر, 2012

تقليص ساعات العمل في القطاع الخاص بالسعودية محور حديث "الثامنة"

تعتبر إجازة يومين حلم أكثر من 6 ملايين موظف وموظفة، ولعل من أهم أسباب النفور من العمل بالقطاع الخاص بسبب تدني المرتبات وزيادة عدد الساعات،والتي تصل إلى 12 ساعة يومياً ، حيث أن النظام الحالي يحدد ساعات العمل بـ 48 ساعة أسبوعياً،بينما عدد ساعات العمل في فرنسا 27 ساعة في الأسبوع

  • تاريخ النشر: 18 سبتمبر, 2012

تقليص ساعات العمل في القطاع الخاص بالسعودية محور حديث "الثامنة"

تعتبر إجازة يومين حلم أكثر من 6 ملايين موظف وموظفة، ولعل من أهم أسباب النفور من العمل بالقطاع الخاص بسبب تدني المرتبات وزيادة عدد الساعات،والتي تصل إلى 12 ساعة يومياً ، حيث أن النظام الحالي يحدد ساعات العمل بـ 48 ساعة أسبوعياً،بينما عدد ساعات العمل في فرنسا 27 ساعة في الأسبوع وأمريكا 40 ساعة في الأسبوع، ومجلس حقوق الإنسان العالم اقر بان لا تزيد عدد ساعات العمل لأي موظف عن 42 ساعة أسبوعيا، ومن المعلوم أن الدوام الرسمي في القطاع الخاص يبدأ الساعة 7 صباحا حتى الساعة 4 عصراً ،وقد يستمر العمل حتى الساعة 7 مساءاً ،حسب متطلبات العمل بدون مكافأة مالية،وهناك ساعة واحدة للراحة تبدأ من الساعة 12 إلى الواحدة ظهرا ،وهي لا تكفي إلا لأداء الصلاة أو تناول وجبة الغداء.

برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، يناقش مساء اليوم الثامن عشر من شهر سبتمبر الجاري لعام 2012م، موضوع "تقليص ساعات العمل، وستركز الحلقة على أبرز معاناة موظفي القطاع الخاص مع زيادة ساعات العمل،وعيوب النظام الحالي لساعات العمل، وماهي سلبيان وإيجابيات تخفيض ساعات العمل،ومامدى مساهمة الإجازة الأسبوعية إلى يومين في زيادة إقبال السعوديين على العمل في القطاع الخاص،ولماذا تزيد الشركات الخاصة عن غيرها بمعدل 8 ساعات أسبوعيا،إذا كانت هناك قناعة بأن دوام الحكومة من حيث الساعات،والأيام مناسب ولا تترتب عليه أضرار بالاقتصاد وبمصالح الناس، فلماذا لا يغير دوام القطاع الخاص ليصبح مثل الحكومة،وهل عدد ساعات وأيام عمل الحكومة أقل أهمية من عدد ساعات وأيام عمل القطاع الخاص،وهل حدد دوام القطاع الخاص بهدف الأذية بموظفيه،وذلك بحضور وكيل وزارة العمل لشؤون العمال وأمين عام الحوار أحمد الحميدان،ورئيس فريق رجال الأعمال في الحوار الوطني الدكتور عبد الرحمن الزامل،ورئيس شركة العثيم القابضة يوسف القفاري،وموظف خدمة عملاء بالقطاع خاص فيصل الخالدي، يذكر أن الحلقة من إنتاج الزميل نواف العضياني والزميلة عبير اليحي.