EN
  • تاريخ النشر: 15 أكتوبر, 2012

عبر " الثامنة" الليلة مع داود الشريان المخترعون السعوديون وحقوق الملكية الفكرية الضائعة

تعتبر اختراعات السعوديين بذات المستوى والجودة للاختراعات بالدول المتقدمة، وهذا يأتي بشهادة المختصين في مجال الإختراعات،وبالرغم من ذلك يجد المخترع السعودي نفسه في معاناة كبيرة، حتى من المؤسسات التي أنشأت لخدمته، حيث أن المسئولين عن هذه المؤسسات

تعتبر اختراعات السعوديين بذات المستوى والجودة للاختراعات بالدول المتقدمة، وهذا يأتي بشهادة المختصين في مجال الإختراعات،وبالرغم من ذلك يجد المخترع السعودي نفسه في معاناة كبيرة، حتى من المؤسسات التي أنشأت لخدمته، حيث أن المسئولين عن هذه المؤسسات هم غير متخصصين ولديهم عقدة متأصلة بأن الإختراعات السعودية ضعيفة وليست في مستوى باقي دول العالم،فضلاً عن انعدام تهيئة البيئة الخاصة للموهوبين والمخترعين في الجامعات، فوضع الجامعات يعتبر أضعف مما عليه حالياً،وهناك ثغرة واضحة في مبدأ دعم المخترعين في التعليم العام والتعليم العالي،لاسيما وأن الاختراعات المجتمعية العالمية غالباً ماتنتج عن مراكز بحثية متخصصة (والتي تتولاها الجامعات الضخمةلكنها للأسف جامعات السعودية تعتبر متأخرة جداً بهذا الجانب،فالجامعات مشغولة بالتدريس ونسيت الإبداع، على عكس الدول الأخرى، والتي تبني الإبداع قبل التدريس.

ولعل من أهم المعوقات للمخترع السعودي أيضاً طول فترة استخراج البراءة ،وقد تتطلب أن يكون المخترع "معقباً" ليتابع استخراج براءة اختراعه، لاسيما إذا كان من خارج منطقة الرياض.

برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، يناقش مساء اليوم السادس عشر من شهر أكتوبر الجاري لعام 2012م،واقع البيئة الخاصة بالموهوبين والمخترعين في السعودية ، وحجم الدعم المقدم  للمخترع السعودي معنوياً ومادياً، إضافة إلى دور القطاع الخاص ورجال الأعمال في دعم المخترعين، و أبرز المعوقات التي تواجه المخترع السعودي،وستركز الحلقة على أبرز المعوقات التي تواجه المخترع السعودي،وما حقيقة مستوى دعم المخترع السعودي معنوياً ومادياً،وماذا حققت الجهات المعنية بالمخترعين لدعم المخترع السعودي،وما دور الإختراعات السعودية في تنمية الاقتصاد المحلي،وماذا حقق رجال الأعمال من دعم للمخترع السعودي،وهل بيئة المخترعين السعوديين تحفظ الحقوق الملكية الفكرية لهم،وذلك بحضور المشرف على الإدارة العامة للملكية الصناعية في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية المهندس سامي السديس،و رئيس الجمعية العالمية للموهبة والإبداع الدكتور عبدالله الجغيمان،وعدد من المخترعين السعوديين وهم محمد الخميس،والدكتورة ناجية الزنبقي،وسعود الشمري،و مشعل الهرساني،وعبر الهاتف المستشار في مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع الدكتور محمد الفوزان، يذكر أن الحلقة من إنتاج الزميلة شذى الطيّب.