EN
  • تاريخ النشر: 14 يناير, 2013

"الثامنة" يفتح ملف القضية الليلة العنف ضد الأبناء خطر يدق ناقوسه في السعودية

تعد قضية العنف تجاه الأبناء من القضايا الشائكة في المجتمع ،في ظل غياب القوانين الرادعة لحالات العنف، وعدم تجريم هذه الاعتداءات على الأطفال، في الوقت الذي تظل فيه دور الجهات المسئولية ( حقوق الإنسان ,الأمان الأسري وزارة التربية والتعليم وزارة الصحة وتداخل العديد من الجهات الحكومية الأخرى في قضايا العنف ضد الأطفال

  • تاريخ النشر: 14 يناير, 2013

"الثامنة" يفتح ملف القضية الليلة العنف ضد الأبناء خطر يدق ناقوسه في السعودية

تعد قضية العنف تجاه الأبناء من القضايا الشائكة في المجتمع ،في ظل غياب القوانين الرادعة لحالات العنف، وعدم تجريم هذه الاعتداءات على الأطفال، في الوقت الذي تظل فيه دور الجهات المسئولية ( حقوق الإنسان ,الأمان الأسري وزارة التربية والتعليم وزارة الصحة وتداخل العديد من الجهات الحكومية الأخرى  في قضايا العنف ضد الأطفال، إلاّ أن حالات العنف تجاه الأطفال في تزايد ووصلت إلى  500 حالة عنف ضد الأطفال في عام م،2011 بزيادة كبيرة عن الحالات المسجلة في العام الذي سبقه 2010مو التي بلغت 292 حالة . لتبرز مطالبات بتشديد العقوبة على المعنفين ،وانتقاد حقوقيين  لتساهل البعض مع المُعَنِّف في حال كان أحد الأبوين، واحتلت مدينة الرياض المرتبة الأولى في ما يخص حالات العنف الأسري، إذ سجلت أكثر من ثلث حالات العنف، 125 حالة، منها ثلاث حالات ضد أطفال.

أما أنواع العنف التي يتعرض لها الطفل هي،العنف النفسي هو أكثر الأنواع انتشارا في المملكة 33.6%  ،والحرمان من المكافأة المادية أو المعنوية 36% ،والتهديد بالضرب 32% ،والسب بألفاظ قبيحة أو التهكم 21% ،و ترك الطفل وحيدا في المنزل مع من يخاف منه خاصة الخادمات.

برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، يناقش مساء اليوم الخامس عشر من شهر يناير الجاري لعام 2013م، قضية " العنف ضد الأبناءوستركز الحلقة على بعض الحالات المعنفة مثل حالة الطفل "وسام" الذي قتل على يد والده، والطفلة التي رفض والدها معالجتها من مرض السرطان، فضلاً عن أنواع العنف المرتكبة، وأكثر المناطق ارتكاباً، وحجم العنف ضد الأبناء في السعودية، ودور الجهات المعنية بالحد من ذلك ومساعدة الأطفال، وذلك بحضور المشرفة على قسم الحماية الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية موضي الزهراني،والخبيرة بشؤون الطفولة والمتخصصة في الإيذاء وأنواعه مها بنت محمد المسّلم،وعضو الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان سهيلة زبن العابدين، والمعنفة هديل العبدالله، يذكر أن الحلقة من إنتاج الزميلة حنان الزير.