EN
  • تاريخ النشر: 10 ديسمبر, 2012

كيف نحد من معاناة مريض النوع الثاني للسكري؟

تقرير حلقة داء السكري النوع الثاني

تقرير حلقة داء السكري النوع الثاني

خلصت الحلقة التي ناقشت موضوع"النوع الثاني للسكري"من برنامج "الثامنة"مع داود الشريان،إلى أن 90% من المصابين بداء السكري بالفئة العمرية بين 20 و70 سنة تصنف إصابتهم تحت النوع الثاني من السكري ، كما أن ربع سكان المملكة مصابين بهذا النوع من المرض،بمعدل 2 مليون ونصف مليون مصاب

خلصت الحلقة التي ناقشت موضوع"النوع الثاني للسكري"من برنامج "الثامنة"مع داود الشريان،إلى أن 90% من المصابين بداء السكري بالفئة العمرية بين 20 و70 سنة تصنف إصابتهم تحت النوع الثاني من السكري ، كما أن ربع سكان المملكة مصابين بهذا النوع من المرض،بمعدل 2 مليون ونصف مليون مصاب،وذلك بحضور مدير المركز الجامعي للسكري بجامعة الملك سعود الدكتور خالد بن علي الربيعان.

قال ضيف الحلقة ، مدير المركز الجامعي للسكري بجامعة الملك سعود الدكتور خالد بن علي الربيعان :"النوع الثاني يصيب 90% من الفئة العمرية ما بين 20 إلى 70 سنة،حيث أصاب ربع سكان المملكة حوالي 2 مليون ونصف مصاب،ومثلهم لم يكتشفوا بعد إصابتهم بالمرض".

وعن إنتشار الداء قال:"إنتشار الداء بسبب العوامل المتراكمة،التي رفعت نسبة الإصابة بالسكري،وذلك العمر حيث ربع مصابي السكري في العالم أعمارهم مابين 20 و70 ويصيبب بقوة الفئة العمرية المهمة والمنتجة وهي مابين 35 إلى 65 بنسبة 35% ما يتسبب في خسائر إقتصادية وإجتماعية".

وعن سكري الحمل أوضح الربيعان:"أن سكري الحمل مؤقت يأتي فترة الحمل ويختفي،ولكن له ميزات النوع الثاني من السكري، ولابد من الكشف المبكر لتجنب إصابة الجنين،بكبر الحجم أو أمراض الأجنة وأن هذا النوع يصيب 14% من النساء الحوامل في المملكة،ومن أسبابه البدانة المفرطة وقلة الحركة"

وأضاف:"سكري الحمل هناك إحتمال لإستمراريته، في المرحلة الأولى يمكن تجنبه عن طريق ممارسة الرياضة والتخلص من البدانة،وفي الغالب يكون سبب الإصابة به العامل الوراثي، والمشيمة التي تقوم بمقاومة الأنسولين".

وعن الكشف قال الربيعان:"لكل سيدة فوق 25 سنة،وعندها بدانة يجب أن تبكر في الفحص وهذا المر يقتل 1% من المواليد بسبب وفاة الأجنة،فرغم الخدمات ودعم الدولة إلا أن تصنيفنا متدني".

وأضاف:"نصف مرضى السكري لديهم إعتلالات في الأعصاب،بسبب تقرحات في بعض الأعضاء،وشبكية العين خطيرة جداً حيث تتسب في العمى سنوياً لـ2000 سعودي،بسبب تهرب المرضى من هذا النوع من الكشف،وكذلك إعتلال الكلى 60% من مرضى السكري مصابين بالفشل الكلوي،ويعتبر السكري المسبب الأول لبتر الأطراف في المملكة".

وقال الربيعان عن إعتلال القلب :" هذا الإعتلال يصيب 10% من مرضى النوع الثاني من السكري،ومشكلته تمكن في عدم إكتشافه مبكراً لعدم إحساس المريض بأعراضه وعدم وضوحها،وينصح بعمل فحوصات دورية للتأكد من سلامة القلب".

وأكد الربيعان:"أن الأمراض المزمنة السمنة وإرتفاع ضغط الدم والسكري،بدأت بعد إكتشاف النفط".

ونحن بدورنا نبحث عن جملة من الحلول الممكنة للحد من من معاناة مريض النوع الثاني للسكري...شاركونا الرأي.