EN
  • تاريخ النشر: 19 سبتمبر, 2012

جامعات سعودية تعاقب طلابها بسكن مزري..ماهو الحل؟

تقرير حلقة السكن الجامعي

تقرير حلقة السكن الجامعي

المسؤولين في الجامعات لايعلمون أن الطالب هو محور العملية التعليمية ، ويجب أن تتهيأ له جميع الوسائل لتنميته تعليمياً وبحثياً، وتوفيرالسكن الملائم له، ولكن بعض الجامعات مثل الملك سعود وأم القرى، تركت طلابها في مدن جامعية يصعب العيش فيها

  • تاريخ النشر: 19 سبتمبر, 2012

جامعات سعودية تعاقب طلابها بسكن مزري..ماهو الحل؟

المسؤولين في  الجامعات لايعلمون أن الطالب هو محور العملية التعليمية ، ويجب أن تتهيأ له جميع الوسائل لتنميته تعليمياً وبحثياً، وتوفيرالسكن الملائم له، ولكن بعض الجامعات مثل الملك سعود وأم القرى، تركت طلابها في مدن جامعية يصعب العيش فيها، ويعد النموذج الصارخ على الإهمال هو ماكشفته كاميرا "الثامنة" بالصوت والصورة في جامعة الملك عبدالعزيز، الذين يعيش مسؤلوها في أبراجهم العاجية ، فنظافة ملابسهم لا تسمح لهم لكي يدخلوا إلى مبني الطالبات المتهالك والسييء بفروع المدن الجامعية للطالبات بالجامعة، والذي خصص كعقاب للطالبات اللاتي يحصلن على معدلات ضعيفة، فالطالبة تجد نفسها مرغمه على العيش في غرفة يشاركها فيها طالبتين أو ثلاث طالبات، لتمضي فترتها الدراسية في جو غير صحي ونفسي، فيزداد بالطبع سؤء مستواها الدراسي ، بسبب سوء السكن وأنظمته وشروطه والمشرفات عليه، اللاتي تتعاملن مع الطالبات بنظام لعبة "العسكري والحرامي" من حيث تفتيشها جسديا وكذلك أغراضها بغرفتها أيضا للبحث عن ممنوعات".

وبالتالي تجد الطالب نفسها بين رفع الشكاوى والمطالبة بالحقوق، وإذا فشلت تلك المطالب عليها أن تختار أما الرضوخ والسكوت أو الذهاب إلى شقق مفروشة للإقامة فيها خارج الحرم الجامعي.

نبحث عن حلول لكي تعود المدن الجامعية بيت الطالب الثاني...شاركونا الرأي الأن؟