EN
  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2013

المخدرات "سم قاتل" يفتك بأبناء الوطن...ماهو الحل؟

تقرير حلقة أساليب وخطوط تهريب المخدرات

تقرير حلقة أساليب وخطوط تهريب المخدرات

خلصت الحلقة التي ناقشت"أساليب وخطوط تهريب المخدرات"من برنامج "الثامنة"مع داود الشريان،" أن تهريب المخدرات حرب جماعات منظمة تدعمها دول ضد السعودية تخرج من دولة المصنع إلى دولة الهدف إلى دولة التوزيع، وأن الأجهزة الأمنية تخوض معارك حاسمة ضد تهريب المخدرات،

  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2013

المخدرات "سم قاتل" يفتك بأبناء الوطن...ماهو الحل؟

خلصت الحلقة التي ناقشت"أساليب وخطوط تهريب المخدرات"من برنامج "الثامنة"مع داود الشريان،" أن تهريب المخدرات حرب جماعات منظمة تدعمها دول ضد السعودية تخرج من دولة المصنع إلى دولة الهدف إلى دولة التوزيع، وأن الأجهزة الأمنية تخوض معارك حاسمة ضد تهريب المخدرات، حيث تم ضبط عدد كبير من الحبوب المخدرة"الكبتاجون" والهروين المخدر".

وعرضت الحلقة تقريرا، رصد جهد المديرية العامة لمكافحة المخدرات، حيث سابق رجالها الزمن صبح مساء في صراع بين الخير والشر، ومواجهة بين الحياة والموت، لوأد ترويج المخدرات في الداخل في ضربات إستباقية وفق خطط محكمة قد يكون ثمنها حياتهم.

وذكر التقرير:"الإحصائيات الصادرة من وزارة الداخلية في العام الماضي التي توضح، بجلاء جهود الدولة مكافحة المخدرات بضبطها أكثر من 31 ألف قضية لأكثر من 40 ألف متهم حاولوا تهريب وترويج أكثر من 55 مليون حبة "كبتاجون" وأكثر من 43 طن من "الحشيش" وأكثر من 55 كيلوا جرام من الهروين".

وأضاف التقرير:"المخدرات ليست حرب أفراد بل جماعات منظمة تدعمها دول ضمن قاعدة عالمية معروفة تقول من دولة المصنع إلى دولة الهدف عبر دولة التوزيع".

وبيت الحلقة "أن مخدر الحشيش رغم أن مصدره باكستان، إلا أنه يأتي إلى السعودية عن طريق اليمن، لوجودو بيئة خصبة من خلال المهاجرين الغير الشرعين، وحبوب الكبتاجون  أغلبها تأتي من سوريا وقد تأتي من السودان أو الصين، بإستخدام طرق وأساليب قد لا تخطر على البال".

وأكدت الحلقة "أن المملكة مستهدفة في قيمها، بسبب حدودها المترامية الأطراف، فبمجرد دخول المملكة يصبح الإنتقال للدول الأخرى أسهل بكثير، هناك أدارة خاصة بشؤون المخاطر، لدراسة الهدف وتحديده، من خلال تحركاته ونحدد سيره من خلال المنوفيست والجواز، وقسم التحري والضبط، أشخاص مدربين بحس جمركي قوي جداً، مهمته التجول بين الركاب لرصد حركاتهم وإماءاتهم".

وقد عرضت أحدث الضبطيات ، التي قام فيها المهرب بتهدريب المخدرات أثناء عرض مباراة للمنتخب الإماراتي".

وكشفت عن" إضافة الهربين مواد سامة على الهروين والحشيش ".

وفي نهاية الحلقة وجه مسؤول بإدارة مكافحة المخدرات رسالة قال فيها" لابد من التبليغ والعمل على إصلاح المتعاطي، ونحن نفتح أبوابنا للمتعاطي ونتابع علاجه وهناك برامج  إصلاحية للمدمنين".

ونحن بدورنا نبحث عن جملة من الحلول الممكنة لحماية أبنائنا من خطر المخدرات... شاركونا الرأي.