EN
  • تاريخ النشر: 17 ديسمبر, 2012

البسطات السعوديات همهن البحث عن لقمة عيش كريمة لأسرهن..ماهو الحل؟

تقرير حلقة البسطات النسائية

تقرير حلقة البسطات النسائية

طالبت البسطات السعوديات في الحلقة التي ناقشت موضوع"البسطات النسائية"من برنامج "الثامنة"مع داود الشريان، البلديات بمنحهن رخصا وأماكن مخصصة ومظلات تحميهن من حرارة الشمس وحمايتهن من المضايقات التي يتعرضن لها من العمالة المخالفة ،

  • تاريخ النشر: 17 ديسمبر, 2012

البسطات السعوديات همهن البحث عن لقمة عيش كريمة لأسرهن..ماهو الحل؟

طالبت البسطات السعوديات في الحلقة التي ناقشت موضوع"البسطات النسائية"من برنامج "الثامنة"مع داود الشريان، البلديات بمنحهن رخصا وأماكن مخصصة لهن ومظلات تحميهن من حرارة الشمس وحمايتهن من المضايقات التي يتعرضن لها من العمالة المخالفة ، كما كشفت الحلقة عن أن 30% ممن يعملن في البسطات أزواجهم سجناء ويقمن بإعالة أسرهن.

وكشف تقرير للزميلة نوف خالد، عن المضايقات التي يواجهنها البائعات في البسطات،وعدم وجود حماية لهن من مضايقات العمالة الوافدة،وكل همهن البحث عن لقمة عيش كريمة لأسرهن.

وذكرت أم صالح :"أن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تمر عليهن في السوق ذهابا وأيابا كل يوم، ويشاهد موظفيها ، البائعون من الجنسيات اليمنية والبنجالية والهندية والباكستانية يفترشون بضاعئهم ويجلسون بين البسطات السعوديات ، دون أن يقول موظفيها لهؤلاء البائعين شيئا".  

وقالت أم سلطان:"أبسط منذ 5 سنوات،وأرهتقني مشاوير التكاسي التي أقوم بدفع تكاليفيها يومياً،وأقوم ببيع الملابس والبهارات".

وذكرت أم خالد:"ما يجبر المرأة على هذا العمل هو سجن زوجها،أو عدم إكمالها للتعليم،والبساطات لا أحد مسؤل عنهن حيث نبيع على الرصيف بسبب إرتفاع تكاليف إجارات المحلات".

 وأضافت أم سلطان من يعملون في جميع البسطات أجانب يقومون بتوزيع البضائع بينهم،ولايقبض عليهم لأنهم يفرون عند حضور لجان البلدية  ثم يعودون".

وفي مداخلة هاتفية لوكيل الخدمات النسائية بأمانة منطقة الرياض سابقاً الدكتورة ليلى الهلالي قالت:"أجريت دراسة أسفرت عن واقع البساطات،ومايحدث لهن حرام حيث يقومن بإفتراش الأرض وكرامتهن مهدرة، حيث دعمت الدراسة إنشاء أكشاك في جميع الأحياء،هؤلاء البساطات يعملون بكرامة للصرف على بيوتهم،ومن العيب أن يظل وضعهن على هذا الحال، وبيت الدراسة أن نسبة 30% من البساطات زوجات مساجين،ومضايقات العمالة المخالفة شديدة عليهم،ويجب أن يوضع لهن مكان مخصص،ويوجد في الرياض فقط حوالي 3 الآف بساطة".

وفي مداخلة هاتفية لوكيل أمانة الرياض الدكتور إبراهيم الدجين قال:"يجب فتح مجالات واسعة للنساء للعمل بكرامة،وإيجاد حلول شاملة لإتاحة الفرص للنساء في مجالات أوسع،والامانة تسعى لإيجاد فرص وظيفية من خلال إيجاد أسواق نسائية مخصصة لبيع النساء فقط،وهذا المشروع سينفذ خلال أيام،وسيتوعب أكثر من 68 بسطة ويجب أن يكون هناك نوع من التوعية للبساطات،ولدينا توجيه من الأمين بإعطائهن نوع من الحرية ولكن بشروط منها عدم تشغيل الأجنبيات،وعدم بيع المواد المحظورة".

ونحن بدورنا نبحث عن جملة من الحلول الممكنة للحد من معاناة البسطات السعوديات من تضيق البلديات والعمالة الوافدة ...شاركونا الرأي.