EN
  • تاريخ النشر: 16 ديسمبر, 2012

متابعو "الثامنة" في تويتر: من يلجأ لعمليات التجميل لا يثق بنفسه

ذكر بعض متابعي "الثامنة" على موقع التواصل الاجتماعي "تويترأن الداعي إلى لجوء الناس إلى الخضوع لعمليات التجميل هو الترف وعدم الرضا عن أشكالهم الظاهرة، بالإضافة إلى ضعف الوازع الديني، وقليل منهم من يخضع لهذه العمليات لضرورة صحية.

  • تاريخ النشر: 16 ديسمبر, 2012

متابعو "الثامنة" في تويتر: من يلجأ لعمليات التجميل لا يثق بنفسه

ذكر بعض متابعي  "الثامنة" على موقع التواصل الاجتماعي "تويترأن الداعي إلى لجوء الناس إلى الخضوع لعمليات التجميل هو الترف وعدم الرضا عن أشكالهم الظاهرة، بالإضافة إلى ضعف الوازع الديني، وقليل منهم من يخضع لهذه العمليات لضرورة صحية.

المغردة نوال سلمان قالت: " قلة الثقة في النفس وعدم حمد الله على نعمته على أن حسن خلقنا، بالإضافة إلى النظر للعالم المفتوح والتقليد الأعمى للفنانين والمطربين".

أما حمدان فقال " للاسف أن القيام بعمليات التجميل انتشر في مجتمعاتنا، والأسباب واضحة مثل عدم الرضاء بخلقة الله، فلماذا نقوم بتغيير شي فعله الله بنا ولقد احسن خلقنا سبحانه ".

من جهتها ذكرت موضي بن سبعان أن المقبلين على تلك العمليات دون حاجة طبية ليسوا سوا أناس أصحاب وازع ديني ضعيف، كما أنهم يفتقدون للثقة بذواتهم و يشعرون بالنقص الشديد.

وذكر المغرد راشد بن سابل أنه من يخضع لعمليات التجميل لا يعلم أن جوهر الجمال هي الروح، إن كانت جميلة فليس هناك من يضاهي هذا الجمال فكيف تكون جميل مظهر وأنت مكروه.