EN
  • تاريخ النشر: 05 ديسمبر, 2012

متابعو "الثامنة" في الفيس بوك: المسؤول لا يشعر بمعاناة ذوي الإعاقة السمعية.

ذكر بعض متابعي "الثامنة" على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوكأن من أسباب تأخر صرف السماعات لذوي الإعاقة السمعية هو عدم شعور المسؤول بما يشعر به المعاق، ولو كان المسؤول عن صرفها من ذوي الاحتياجات الخاصة لتحسنت الأمور

  • تاريخ النشر: 05 ديسمبر, 2012

متابعو "الثامنة" في الفيس بوك: المسؤول لا يشعر بمعاناة ذوي الإعاقة السمعية.

ذكر بعض متابعي "الثامنة" على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوكأن من أسباب تأخر صرف السماعات لذوي الإعاقة السمعية هو عدم شعور المسؤول بما يشعر به المعاق، ولو كان المسؤول عن صرفها من ذوي الاحتياجات الخاصة لتحسنت الأمور، ذكر يوسف التوك: " المعاق مهمل ولا يستطيع الحصول على ما يحتاجه، ولو كانت الاحتياجات مكتب أو نثريات لمكاتب أحد المسؤولين لتوفرت لهم بسرعة".

أما عبدالعزيز بخش فقال: " لأن الموظفين بصحة وعافية ولله الحمد، فإنهم لا يشعرون بشعور الإنسان المعاق أو ذوي الاحتياجات الخاصة، لو كان هناك موظفون من ذوي الاعاقات لتحسنت الأمور كثيراً".

من جهته ذكر ياسر الدوسري بأنه لا يوجد بلد في العالم يخلو من شريحة المعاقين وذوي الاحتياجات، إلا أن هذا الأمر أرى أنه ينتظر بعض الإجراءات التي ستقدمها ووزارة الصحة وهذا دورها، إلا أن الاجراءات تاخذ وقت طويل ولابد من عمل آلية عمل واضحة لخدمه هذي الفئه العزيزة ومحاسبه كل مقصر.