EN
  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2013

متابعو "الثامنة" عبر تويتر: تعويض الفلاحين النازحين بمزارع أولى من الوحدات السكنية

ذكر متابعو "الثامنة" عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويترأن إسكان الملك عبدالله للإسكان التنموي في جازان مشروع تشكر عليه الدولة لما تقدمه في خدمة مواطنيهم، إلا أن هناك العديد من المشاكل ينبغي أن تحل للنازحين وأن تنظر بعين الاعتبار من مشاكل نفسية واجتماعية، إضافة إلى ذلك إعادة النظر في الأحوال المعيشية لهم.

  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2013

متابعو "الثامنة" عبر تويتر: تعويض الفلاحين النازحين بمزارع أولى من الوحدات السكنية

ذكر متابعو  "الثامنة" عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويترأن إسكان الملك عبدالله للإسكان التنموي في جازان مشروع تشكر عليه الدولة لما تقدمه في خدمة مواطنيهم، إلا أن هناك العديد من المشاكل ينبغي أن تحل للنازحين وأن تنظر بعين الاعتبار من مشاكل نفسية واجتماعية، إضافة إلى ذلك إعادة النظر في الأحوال المعيشية لهم.

المغرد جبران شراحيلي قال " بعض النازحين كان دخلهم الوحيد من مزارعهم التي نزحوا منها، والأن هو في الفلة الفاخره من انقطاع مصدر رزقه وقوت عيشه ".

أما يحيى سحاري فذكر أن الوحدات السكنية في الإسكان التنموي لم يسلم منها إلا 30% حتى الآن، وتمنى أن لا يتم تعقيد المستحقين بطلبات تعجيزية.

من جهته قال محمد شراحيلي " الحل هو إرجاع النازحين إلى أرضيهم ومزارعهم التي تعتبر مصدر رزقهم، وأما المساكن فتكون لذوي الدخل المحدود والمحتاجين للإسكان "

أما خالد الحارثي فقال " الغاية ليست مشروع بعينه بل رقي الدولة لمباشرة شئون الشعب،أن يكون الإسكان سياسة عامة واجبة ملزمة لايحتاج المواطن أن يفقدها ليطالب بها "