EN
  • تاريخ النشر: 11 سبتمبر, 2013

أحد المواطنين يشرح عبر "فيس بوك" تجربته السيئة مع القضاء

شرح أحد المواطنين من خلال موقع "فيس بوك" قصته مع القضاء التي تجاوزت عامها الحادي عشر ولم تنتهي حتى الآن , وذكر سلطان سليمان في تعليق على منشور لحساب "الثامنة" عبر "فيس بوك" أن المشكلة الرئيسية بالنسبة له تكمن في تنقل القضاء من منطقة إلى منطقة أخرى مما يجعل القاضي

شرح أحد المواطنين من خلال موقع "فيس بوك" قصته مع القضاء التي تجاوزت عامها الحادي عشر ولم تنتهي حتى الآن , وذكر سلطان سليمان في تعليق على منشور لحساب "الثامنة" عبر "فيس بوك" أن المشكلة الرئيسية بالنسبة له تكمن في تنقل القضاء من منطقة إلى منطقة أخرى مما يجعل القاضي الجديد يعيد النظر في القضية من أولها , وتسبب هذا في تأخير البت في قضيته عدة مرات لأكثر من 6 أشهر .

وكتب سلطان : " قضيتي مع محاكم أبها لازالت منذ ١١ عام ولم تنتهي , وذلك أولا لتنقل القضاة , ثانيا لإعطاء مواعيد تصل لأكثر من ستة أشهر , وبعد ذلك لا يبت في القضية بل يتم تحويلها إلى ما يسمى بمكتب الخبراء , وتبدأ هناك المسمومه من قبلهم وفي الاخير يكتب للقاضي وتذهب إلى مكتب القاضي , وبعد مضي سنة على وجودها بمكتبه يتم إعطانا موعد جلسة فيتم الذهاب للجلسة على أساس أنه سيتم البت بالحكم " .

وزاد : " فنتفاجأ بأن القاضي قد نسي أمر القضية وكل إعتماده على النقاط التى تم وضعها من قبل الكاتب أو لجنة الخبراء فيتم تحويلهما مره أخرى للخبراء , وهكذا الحال منذ ١١ عام , القضية عبارة عن تركة لوالدي , وصل بي الحال إلى عدم الرغبة في المراجعة لأخذ حقي وذلك نظرا لم أصابني من إحباط وعدم وجود قضاء عادل , حسبنا الله ونعم الوكيل , أين أنتم من الدين الإسلامي " .