EN
  • تاريخ النشر: 12 يونيو, 2014

الشريان "يميل عقاله" مع المواطن دائما

الإعلامي داود الشريان -  التدخين في مدارسنا

كشفت حلقة "الثامنة" التي ناقشت "سن التقاعد" أن نظام التقاعد السعودي هو النظام الوحيد في العالم الذي يصرف على اسرة المتقاعد بعد وفاته، كما أوضحت أن زيادة سن التقاعد إلى 62 سنة يخدم الصناديق ولكن لا يخدم معالجة الوضع وذلك بحضور عضوي مجلس الشورى سعود الشمري وفهد بن جمعة

  • تاريخ النشر: 12 يونيو, 2014

الشريان "يميل عقاله" مع المواطن دائما

كشفت حلقة "الثامنة" التي ناقشت "سن التقاعد" أن نظام التقاعد السعودي هو النظام الوحيد في العالم الذي يصرف على اسرة المتقاعد بعد وفاته، كما أوضحت أن زيادة سن التقاعد إلى 62 سنة يخدم الصناديق ولكن لا يخدم معالجة الوضع وذلك بحضور عضوي مجلس الشورى سعود الشمري وفهد بن جمعة، والمستشار الاقتصادي الدكتور عبدالله بن ربيعان، والمتحدث الرسمي للمؤسسة العامة للتقاعد فهد الصالح.

نشر الكاتب الصحفي فواز عزيز مقالا في صحيفة الوطن عن سن التعاقد قال فيه:

كما يميل "عقاله".. يميل الإعلامي داود الشريان دائماً مع "المواطن" في برنامج الثامنة على قناة MBC، إلا في حلقة موضوع "رفع سن التقاعد".

فقد مال الشريان مع الفريق المؤيد لرفع سن التقاعد.. رغم أن فريق "الثامنة" كان مهنياً في اختيار الضيوف، فكان اثنان من مجلس الشورى أحدهما مؤيد والآخر معارض، إضافة للمتحدث باسم المؤسسة العامة للتقاعد المؤيد، والرابع المعارض كاتب اقتصادي، وكان الفريقان متكافئين ويأتي دور المذيع لإدارة الحوار بمهنية وعدل في الأسئلة والوقت.. إلا أن ذلك لم يحدث..!

الشريان كان ثالث المؤيدين لرفع سن التقاعد في حلبة الحوار، فأصبح كـ"حكم المصارعة" الذي يميل مع مصارع ضد الآخر ويغض الطرف عن تجاوزاته..!

ملخص حلقة الثامنة كالتالي:

المذيع: ضيف ثالث لفريق المؤيدين، وكل أسئلته للمعارضين "وليه أنتم معارضون لرفع سن التقاعد؟ثم لا يمنحهم فرصة كاملة للرد..!

الضيف الأول عضو مجلس الشورى سعود الشمري معارض للرفع ويمتلك كل تفاصيل الموضوع المؤيدة والمعارضة، ويتميز بأدبٍ جم في طرح رأيه ولباقة في الحديث وقوة بالاستدلال، وكان رأيه معتبراً بأن الرفع بشكل مطلق غير مناسب لكل الوظائف..!

الضيف الثاني عضو الشورى فهد بن جمعة المؤيد بقوة وحماس لرفع سن التقاعد وكأنها مسألة أمن وطني، فقد قال إن 90% من الناس مؤيدون للرفع دون أن يشير إلى مصدره في الرقم وهو الأكاديمي والاقتصادي..!

الضيف الثالث المتحدث باسم المؤسسة العامة للتقاعد، وهذا بالذات لا يحتاج إلى أن أعرض رأيه لأنه يعرض وجهة نظر مرجعه، فقط المهم أنه اعترف بمشاكلها المالية التي كانت سبباً لرفع سن التقاعد لزيادة الكسب على ظهر الموظف..!

الضيف الرابع الاقتصادي عبدالله بن ربيعان، الذي يمتلك رأياً مقنعاً في معارضة رفع سن التقاعد ويستدل بأرقام ومعلومات مهمة، إلا أنه لم يمنح فرصة.. لكنه ختم بسؤال أحرج ابن جمعة حين قال: لماذا كثير من أعضاء الشورى يطلب التقاعد المبكر؟.