EN
  • تاريخ النشر: 08 سبتمبر, 2013

َتحطُّم طائرة في حائل.. ونجاة قائدها

بعد يومين من حادث سقوط طائرة عمودية بالطائف، ونجاة قائدها، أصيب طيار سعودي بكدمات وكسور في يده بعد سقوط طائرته في السادسة و23 دقيقة، مساء أمس الأول، وتحطمها بالقرب من مدينة القاعد على بعد 32 كيلو متراً شمال مطار حائل الإقليمي

بعد يومين من حادث سقوط طائرة عمودية بالطائف، ونجاة قائدها، أصيب طيار سعودي بكدمات وكسور في يده بعد سقوط طائرته في السادسة و23 دقيقة، مساء أمس الأول، وتحطمها بالقرب من مدينة القاعد على بعد 32 كيلو متراً شمال مطار حائل الإقليمي. وأوضح المتحدث الإعلامي في هيئة الطيران المدني خالد الخيبري - حسب جريدة الشرق - أن برج المراقبة في مطار حائل الإقليمي تلقى بلاغاً من قائد طائرة خفيفة من نوع BE32 ورقم تسجيلها HZ-AMT في السادسة و23 دقيقة، أمس الأول، يفيد بتحطم الطائرة بالقرب من مدينة القاعد على بعد 32 كيلو متراً شمال مطار حائل الإقليمي. وقال إنه تم نقل مالك الطائرة وقائدها ماجد الطريفي الى مستشفى الملك خالد، إثر تعرضه لكدمات وكسور في يده، إضافة إلى إصابات طفيفة بعد سقوط طائرته من طراز «سسنا»، قبل أن يتمكن من الخروج في وقت لاحق.

وتسلمت شرطة المنطقة حراسة الطائرة إلى حين وصول فريق السلامة والتراخيص في هيئة الطيران المدني لتسلمها ونقلها. كان ماجد الطريفي أقلع بطائرته من مطار حائل في الخامسة وخمس عشرة دقيقة عصر أمس الأول، وبعد مدة من إقلاعه من مطار حائل اضطر إلى الهبوط الإجباري في السادسة قبيل المغرب ما تسبب في سقوط الطائرة بالقرب من مدينة القاعد شمالي حائل.

وكان طيار سعودي ومساعده نجيا من موت محقَّق، خلال هبوط اضطراري لطائرة عمودية بعد عطل أصابها في مهمة تدريبية بالقرب من مطار قاعدة الملك فهد الجوية في الطائف الأسبوع الماضي.