EN
  • تاريخ النشر: 18 سبتمبر, 2013

«عَضّةٌ» في الحرم النبوي تنتهي بـ 40 يوماً تطوعياً

نتهت قضية اعتداء وقعت في الحرم النبوي إلى عقوبة بديلة قضت فيها المحكمة الجزائية في القطيف على سيدة وابنتها بالعمل عشرين يوماً تطوعياً لكل منهما في جمعية «إطعام» الخيرية الواقعة في المنطقة الشرقية

  • تاريخ النشر: 18 سبتمبر, 2013

«عَضّةٌ» في الحرم النبوي تنتهي بـ 40 يوماً تطوعياً

انتهت قضية اعتداء وقعت في الحرم النبوي إلى عقوبة بديلة قضت فيها المحكمة الجزائية في القطيف على سيدة وابنتها بالعمل عشرين يوماً تطوعياً لكل منهما في جمعية «إطعام» الخيرية الواقعة في المنطقة الشرقية.

وطبقاً لمصادر قضائية؛ وفقاً لما جاء عبر صحيفة " الشرقفإن الواقعة حدثت بين السيدة وابنتها وبين مسؤولة عن التنظيم في الحرم النبوي، قبل أشهر، وتطوّر الأمر إلى دفع المسؤولة وعضّها، وتدخّلت شرطة المدينة المنورة وتمّت إحالة ملفّ الواقعة إلى محافظة القطيف حيث تقيم السيدة وابنتها.

وألزم الحكم الذي صدر أمس؛ المحكومتين بتقديم تقرير مفصَّل عن العمل الذي سوف تقومان به في الجمعية الخيرية، لكن المدعي العام اعترض على الحكم الصادر لعدم تنازل المدعية عن حقها الخاص.

وطبقاً للمصادر نفسها، دافعت «الفتاة» عن نفسها وأمها باتهام مسؤولة التنظيم بسحب أمها أثناء ترتيب دخول الروضة المباركة في الحرم ما تسبب في سقوطها وإصابتها بإغماء، وقالت إن جدالاً احتدّ بينها وبين المسؤولة، متهمة المسؤولة بشدها من رقبتها وأثناء ذلك نهضت والدتها من الإغماءة ورأت ابنتها بهذه الحالة فاتجهت إلى المسؤولة وعضتها في يدها ودفعتها بيدها.