EN
  • تاريخ النشر: 24 نوفمبر, 2012

"الثامنة": إرتفاع أعداد مرضى "السكري" في السعودية إلى 3.5 مليون خلال السنوات المقبلة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.
ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.
ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

كشفت الحلقة التي ناقشت موضوع"داء السكري" من برنامج "الثامنة مع داود الشريان، عن أن مرض السكري يؤدي بوفاة 42 حالة يومياً من مرضى السكري، كما ينتج عنه أكثر من 20 الف حالة وفاة سنوياً، وأنه من المتوقع زيادة عدد المصابين بهذا المرض إلى 3.5 مليون مريض

  • تاريخ النشر: 24 نوفمبر, 2012

"الثامنة": إرتفاع أعداد مرضى "السكري" في السعودية إلى 3.5 مليون خلال السنوات المقبلة

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 136

تاريخ الحلقة 24 نوفمبر, 2012

مقدم البرنامج

الضيوف

  • خالد الربيعان

كشفت الحلقة التي ناقشت موضوع"داء السكري" من برنامج "الثامنة مع داود الشريان، عن أن مرض السكري يؤدي بوفاة 42 حالة يومياً من مرضى السكري، كما ينتج عنه أكثر من 20 الف حالة وفاة سنوياً، وأنه من المتوقع زيادة عدد المصابين بهذا المرض إلى 3.5 مليون مريض في المملكة خلال السنوات القلية القادمة، وشددت الحلقة على ضرورة تفعيل مراكز السكري في جميع مناطق السعودية، وعلى زيادة التوعية في المجتمع من خطورة هذا الداء وعدم التهاون في متابعته أو الإهمال في علاجه، وقد حذر ضيف الحلقة مضاعفات مرض السكري، والذي قد يؤدي إلى الإصابة بالعمى، والفشل الكلوي ، وتصلب الشرايين وأمراض القلب ، وإرتفاع ضغط الدم ، وإرتفاع الدهون والكوليسترول في الدم ، وإعتلال الأعصاب الطرفية، وذلك بحضور مدير المركز الجامعي للسكري بجامعة الملك سعود، الدكتور خالد بن علي الربيعان .

الجزء الأول

إنطلق هذا الجزء بحديث للدكتور خالد الربيعان:" الذي أكد أن الأرقام حقيقية وهناك أكثر من 20 ألف حالة وفاة بسبب السكري سنوياً، وقال:"هناك أكثر من 150 ألف حالة يتم رصد تطوراتها خلال العشر سنوات الماضية، كشفت أن السكري لايقتل ولكن المضاعفات هي من تقتل المريض، كالسكتات الدماغية، والوباء الكبدي، وداء السكري الآن يعتبر وباء والعدد في إزدياد خطير، ومن هم دون سنة 25 سنة نسبة 25% منهم مصابون السكري ،ومن المتوقع زيادة عدد المصابين بهذا المرض إلى 3.5 مليون مريض في المملكة خلال السنوات القلية القادمة ".

وعن أنواع السكري قال:"هناك 90% من الإصابات هي بسبب فشل في الغدة "البنكرياسو 10% من إصابات الأطفال بسبب إتلاف غدة البنكرياس، وهناك أعراض كثيرة منها كثرة الأكل، والتبول بإستمرار، والنزول المفاجئ في الوزن، والسكري غير مرتبط بالسكريات بقدر ماهو من مكونات جميع السعرات الحرارية التي يتلقاها الجسم"

وعن تصنيف المملكة أكد الربيعان:"أنه في السبيعنات كانت المملكة تعتبر فيها الإصابات قليلة، ولكن في التسعينات بدأت الصورة تتضح أكثر، وأرقامنا قريبة من دول الخليج، والسكري ليس داء بقدر ماهو ظاهرة، بسبب تراجع الخدمات، وإهمال المريض للعلاج".

وعن إكتشاف هذا الداء قال:"عملنا مسح عشوائي على 25 ألف شخص، إكتشفنا أكثر من 600 حالة، أصحابها لا يعلمون أنهم مصابون بالسكري، وهذه أخطر أنواع المرض حيث لايشعر المريض بأي أعرض ولا يتم إكتشافه إلا من خلال متابعة خاصة".

وعن أسباب إصابة الأطفال بالمرض قال:" أن السكري يهاجم الجهاز المناعي، و أن من بين 10 الآف طفل ، هناك 87 مصابون بهذا النوع".

وأوضح الربيعان:"أن سكري الكبار الذي يصيب الأطفال هو بسبب دخول نمط جديد من الحياة، وتغير النمط الغذائي، وتعتبر أعلى نسب الإصابة بسبب السمنة".

وعن تصنيف المملكة قال:" تعتبر المملكة الآن في المرتبة الأولى في الإصابة بمرض السكري، بعد أن كانت الإمارات تتصدر القائمة في وقت سابق".

وعن المضاعفات أكد الربيعان:"أن أكثر المضاعفات تكون بإعتلال الأعصاب، مثل خدر في الرجلين، وإعتلال الشبكية حيث تبدأ الأعصاب في التلف بسبب تزايد نسبة السكر في الدم، ومن بين 30% من معتلي الشبكية 1% منهم يصاب بالعمى، ثم يليه إعتلال الكلى ومن بين كل 8000 الآف هناك 60% مصابون بفشل كلوي بسبب السكري".

الجزء الثاني

بدأ هذا الجزء بحديث الدكتور الربيعان، الذي أكد:" أن هذا المرض يسبب تلف أعصاب القدمين، وإنسداد في الشرايين".

وفي إتصال هاتفي أكدت لولوة العمودي:"أنها أصيبت بمرض سكري الحمل، ولكنها لم تدرك المضاعفات التي صاحبتها في المستقبل، وأن السكر إرتفع عندها ويجب توعية المرضى بخطورة سكري الحمل".

وقالت المتصلة أم سعد::" أنا أم لطفلان مصابان بمرض السكري، أطالب بزيادة التوعية عند المدرسين للتعامل مع مرضى السكري لمراعاة ظروفهم الخاصة".

وأكدت المتصلة سارة البابطين:"أن هناك نقص في الإهتمام بالسكري، وتعتبر مضاعفات القدم من أخطر المضاعفات ، حيث تؤدي في الغالب إلى بتر القدم، وأن عدد المصابين في إزدياد وهذا يسبب ضغوط على العيادات التي يجب زيادتها".

وقال الربيعان:" من أبسط حقوق المرأة المصابة بسكري الحمل أن يتم توعيتها بخطورة الحالة التي قد تتضاعف في المستقبل، وهذا النوع من المرض يصيب 14% من الحوامل في المملكة، بسبب البدانة المرتفعة عند السيدات".

وعن علاقة القمح بالسكري قال الربيعان:" هناك مادة في القمح تسبب تلف في الأمعاء الدقيقة، مما يؤدي إلى الإصابة بالسكري، وهناك محلات خاصة تساعد المصابين بإختيار الطعام المناسب للأطفال".

وفي إتصال هاتفي تسائل أخصائي مرض السكري الدكتور عمر النزهة:" متى سيتم الإستفادة من المراكز الخاصة بمرض السكري الجامعية، ويتم تعميمها على مستوى المملكة، متى نرى الدعم الحقيقي لمراكز السكري الواقعة خارج الرياض وجدة؟. "

وقال الربيعان:" أحب أن أوضح أن هناك الكثير من المفاهيم في في كيفية المعالجة، والمملكة أعتمدت 20 مركز للسكر، وجميع المباني إكتملت، ولكن الكوادر غير موجوده".

وعن العلاج بالخلايا الجذعية قال الربيعان:" العلاج بالخلايا الجذعية غير صحيح أبداً فهي ما زالت في مراحل ما قبل التطبيق، ولكن الموجود هو أخذ خلايا "بيتا" من الميت وزرعها لمريض السكري".

يجب منح مريض السكري بطاقة للحصول على الأنسولين من أي صيدلية
د.خالد الربيعان

وأوضح الربيعان:"أن السكر التراكمي هو مؤشر يبين معدل السكر خلال الثلاث شهور الماضية من حالة المريض، وللأسف غير الجهاز غير موجود في مستشفياتنا رغم أنه من أبجديات الطب".

وعن المعادلة في التحكم بالسكري أكد الربيعان:"أن هناك معادلة بسيطة كم تستهلك سعرات حرارية، وكم تحتفظ به في جسمك، وغير هذه المعادلات هي في مهب الريح".

وفي إتصال هاتفي أكد عبدالله:"أن والدته مصابة بمرض السكري، ما تسبب لها بإعتلال بالشبكية، وثقل في حركة القدمين".

وفي إتصال أخر أوضح محمد:"أن إبنه ترك الدراسة بسبب مرض السكري، فهو يصاب بإرتفاع وإنخفاض مفاجئين، ما حير الأطباء وجعله يترك الدراسة في صفه الثاني".

وقال الربيعان:" يجب أن لا يزيد معدل السكري عن 140 وأن لا يتراجع عن 70 وإنخفاضه المفاجئ يؤدي إلى الإغماء، كما يسبب إرتفاعه تلف في الأنسجة".

الجزء الثالث

إنطلق هذا الجزء بإتصال هاتفي لعبد الرحمن الجهني:" الذي أنه مصاب بالسكري منذ عامين ويراجع مستشفى الملك فهد بالمدينة المنورة ، ولكن للأسف لا يوجد عندهم الأونسولين، ما كبده مصاريف لا طاقة له بها".

وفي إتصال أخر قال مساعد:"العلاج غير متوفر في المدارس، والوجبات في المدارس جميعها ملوثه بألوان وسكريات غير صحية ".

وقالت سارة في إتصال أخر:"الوالدة مصابة بالسكري وعند أخذها لحقنة الأنسولين في الليل تصاب بحكه في الجلد، رغم تأكيد الأطباء بعدم إصابتها بالحساسية".

وقال محمد في إتصال أخر:"أبني عمره 18 عاماً إكتشفت قبل 3 أيام فقط أنه مصاب بمرض السكري، حيث وصل إلى 450 وتم صرف حبوب له وعند أخذ الحبوب هبط إلى 350 ولكن فجأة عاد ليرتفع إلى 550 وهذا حير الأطباء".

وبين الربيعان:"أن السكري الكاذب هو قصة مختلفة، ليس له علاج ويجب أخذ الهرمونات، من خلال البخاخات للحد منه".

هناك إختلال في توزيع المراكز الخاصة بالسكري بين مدن المملكة
د.خالد الربيعان

وعن المراكز قال الربيعان:"هناك إختلال في توزيع المراكز الخاصة بالسكري، ويجب تقديم الخدمة تدريجياً، ويجب أن يكون لمريض السكري بطاقة تخوله من أخذ الأنسولين من أي صيدلية، كما هو معمول به في الدول المتقدمة، تصدر من قبل الطبيب تمكن المريض من شراء الدواء".

وأوضح الربيعان:"أن إصابة الأطفال بالمرض ليس له أي علاقة بالوراثة، ولكن إصابة الكبار ترتبط أكثر بالعامل الوراثي".

وفي إتصال هاتفي قالت خلود:" إبنتي مصابة بالسكري ولم يتم قبولها في المدارس لماذا لا يكون هناك تعاون بين الصحة، ووزارة التربية والتعليم لإيجاد مدارس خاصة بهذه الشريحة".

وعن المنظم للسكري قال الربيعان:" المنظم السكري ليس له علاقة بالأنسولين، ولكنه يساعد في عملية ضبط السكري والحد من إرتفاعه".

وعن إحتمالية إصابة الزوجين قال الربيعان:" تكون إصابة الأب وراثياً أقوى، والأم تكون إصابتها بسبب السمنة أقوى".