EN
  • تاريخ النشر: 01 يناير, 2013

"الثامنة" ينجح بتحسين أوضاع المعتقلين السعوديين في سجون العراق

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أكد المتابع الميداني لملف المعتقلين السعوديين في العراق ثامر البليهد في الحلقة الخاصة التي أستعرض خلالها أبرز تداعيات وردود الأفعال ،حول القضايا التي تم مناقشتها في البرنامج منذ انطلاقة وكانت تحت عنوان "صدى الثامنة"،" أن المعاملة بعد الحلقة التي خصصها البرنامج عن المعتقلين السعوديين في سجون العراق، قد تغيرت معهم إلى الأفضل

  • تاريخ النشر: 01 يناير, 2013

"الثامنة" ينجح بتحسين أوضاع المعتقلين السعوديين في سجون العراق

أكد المتابع الميداني لملف المعتقلين السعوديين في العراق ثامر البليهد في الحلقة الخاصة التي أستعرض خلالها أبرز تداعيات وردود الأفعال ،حول القضايا التي تم مناقشتها في البرنامج منذ انطلاقة وكانت تحت عنوان  "صدى الثامنة"،" أن المعاملة بعد الحلقة التي خصصها البرنامج عن المعتقلين السعوديين في سجون العراق، قد تغيرت معهم إلى الأفضل ، وأضاف "السجناء السعوديين يهنئون الحكومة والشعب السعودي بسلامة خادم الحرمين الشريفين بيبلغون داود الشريان شكرهم".

وفيما يتعلق بالسجون العراقية التي يتواجد فيها السجناء السعوديين، قال البليهد:" أوضاع السجناء السعوديين البالغ عددهم 20 سجينا ، الصحية والمعيشية والنفسية جيدة جدا ، ولهم إتصالات أهلهم وذويهم من قبل إدارة السجن، وأشكر في هذا المقام العقيد ركن مؤمن أبوبكر على حسن تعامله مع أبنائنا السعودين ، ويعد ثاني أكبر تجمع لأبنائنا السعوديين يوجد في سجن التاجي تحت إدارة الأستاذ باسم ، الذي وجه بحسن معاملة أبنائنا".

ووزاد البليهد "لعل الرسالة وصلت للمسؤولين خاصة بعد حلقة "الثامنةحيث أجتمع مدير سجن التاجي مع السجناء السعوديين وبحث شكواهم من سوء معاملة الحراس لهم وقام بمعالجة تلك المشكلة في الحال، وذكر السجناء السعوديين خلال الإجتماع للمسؤولين العراقيين ، أنهم ليسو أعداء للشعب العراقي، إنما هم أخوة لهم في الدين والعروبة وحق الجيرة، وبعد الإجتماع بدأت المعاملة تتحسن مع أبنائنا بشكل كبير، إلا أن هناك معاملات سيئة من بعض الحراس ، نرجو من المسؤولين العراقيين العمل على حلها أو إنهائها".