EN
  • تاريخ النشر: 02 ديسمبر, 2012

محلات بهوية سعودية وملكية أجنبية "الثامنة" يكشف:التستر التجاري يهدد الاقتصاد السعودي بالوهن والضعف

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أوضح التقرير الذي بثه برنامج "الثامنة" خلال الحلقة التي ناقشت موضوع "التستر التجاري" في السعودية، الأساليب التي ينتهجها العمالة الوافدة في التلاعب على الأنظمة، حيث أصبحت المحلات التجارية تحمل الهوية السعودية والملكية الفعلية للأجانب،وشدد التقرير الذي أعده الزميل فهد بن جليد

  • تاريخ النشر: 02 ديسمبر, 2012

محلات بهوية سعودية وملكية أجنبية "الثامنة" يكشف:التستر التجاري يهدد الاقتصاد السعودي بالوهن والضعف

أوضح التقرير الذي بثه برنامج "الثامنة" خلال الحلقة التي ناقشت موضوع "التستر التجاري" في السعودية، الأساليب التي ينتهجها العمالة الوافدة في التلاعب على الأنظمة، حيث أصبحت المحلات التجارية تحمل الهوية السعودية والملكية الفعلية للأجانب.

وشدد التقرير الذي أعده الزميل فهد بن جليد،على أن هذه المحلات التي تديرها عمالة وافدة ضمن اقتصاد خفي، يأتي ضمن غطاء من قبل بعض السعوديين مقابل مبالغ مالية شهرية.

وركز التقرير على أن "التستر التجاري" في السعودية يسبب أضرار مركبة تصيب الاقتصاد المحلي بالضعف والوهن،وتقلل فرصة عمل الشباب السعودي،بالإضافة إلى تحقيق منافسة غير عادلة تغلق المحلات التي يديرها سعوديون،فضلاً عن أنه يزيد حجم التمويلات للخارج.