EN
  • تاريخ النشر: 28 يونيو, 2012

طرق مواضيع المبتعثين والممرضات والأدوية "الثامنة" مع داود الشريان ..يعبر أسبوعه الخامس عشر

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

تجاوز برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، أسبوعه الخامس عشر بنجاح كبير، وذلك بعد أن قدم جملة من المواضيع التي تلامس هموم المواطن والمجتمع السعودي، حيث ناقش مواضيع المبتعثين السعوديين، ومستقبل مشاريع الشباب، وأسرار وخبايا سوق الأدوية، وواقع الممرضات السعوديات، وشباب الأرصفة

  • تاريخ النشر: 28 يونيو, 2012

طرق مواضيع المبتعثين والممرضات والأدوية "الثامنة" مع داود الشريان ..يعبر أسبوعه الخامس عشر

تجاوز برنامج "الثامنة" مع داود الشريان، أسبوعه الخامس عشر بنجاح كبير، وذلك بعد أن قدم جملة من المواضيع التي تلامس هموم المواطن والمجتمع السعودي، حيث بدأ الأسبوع من خلال الحلقة التي ناقشت موضوع الطلاب السعوديين المبتعثين في الخارج، ،حيث كشفت أن هناك جملة من المشاكل والصعوبات التي تواجههم، من أهمها ضعف المردود المادي الشهري الذي يحصلون عليه، حيث لايفي بالكثير من المتطلبات الأساسية للحياة الكريمة، فضلاً عن مشاكل التأمين الطبي، وسوء تعامل المشرفين في الملحقيات الثقافية مع الطلاب، إضافة إلى البيروقراطية والتي تعطل الكثير من الأمور للطلبة، جاء ذلك بحضور الطلبة إيمان القلاف وندى التويجري وعبدالله العون وعبدالعزيز السنان. وفي اليوم التالي سلط  البرنامج الضوء على مستقبل مشاريع الشباب والفتيات،وما يواجههم من عوائق ، وفوائد ربحية وغير ربحية ،حيث ركزت الحلقة على المشاريع الصغيرة والدعم الحكومي، فضلاً عن صعوبة إجراءات استخراج التراخيص اللازمة، إضافة إلى عدم تدريب وتثقيف هؤلاء الشباب قبل توفير الدعم المادي لهم، جاء ذلك بحضور المدير التنفيذي لشركة جولة للسياحة الداخلية سعود الحربي،والمدير العام لمطعم "نوريات" النسائي وعضو المجلس التنفيذي لشابات الأعمال في المنطقة الشرقية نوره المقيطيب،ومدير مؤسسة الهمامي للتمور والحلويات عبدالله البواردي.

أما في اليوم الثالث فقد قدم حلقة ناقشت أسرار وخبايا سوق الأدوية في السعودية ،والتي أوضحت أن هناك عشوائية كبيرة وطرق بدائية تمارس داخل المستودعات التابعة لوزارة الصحة، فضلاً عن عدم تأهيل وتدريب العاملين بداخلها ، وأن القرار الحكومي الملزم لوزارة الصحة بضرورة توفير الدواء لكل مريض ومريضة لم يفعل على أرض الواقع، وأن هناك نقص كبير في الأدوية ،جاء ذلك بحضور المدير التنفيذي للتراخيص في هيئة الدواء والغذاء الدكتور هاجد بن هاجد، و مساعد مدير الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة الدكتور عبدالله الزهراني ،ومدير عام النقل والتوزيع سابقا في شركة الوطنية للشراء الموحد الدكتور علي الغامدي.

وفي اليوم الرابع ناقش البرنامج موضوع "واقع الممرضات السعوديات"، ، وكشف أن هناك نظرة غير جيدة في المجتمع السعودي عن المرأة الممرضة، بالرغم من أن المهنة التي تقوم بها مهنة إنسانية، كما أوضحت الحلقة عن تقصير وزارة الصحة في تدريب وابتعاث الممرضات السعوديات وتطويرهن، وأن النسبة الكبيرة من الممرضات السعوديات يعملن في مستشفيات ومستوصفات وزارة الصحة، واللافت للنظر أن المنطقة الوسطى سجلت تراجعاً كبيراً في عدد الممرضات السعوديات، بينما جاء المنطقة الغربية ومن ثم الشرقية ومن ثم الشمالية في المراكز الأولى،جاء الحديث بحضور رئيسة قسم البرامج التخصصية بوزارة الصحة نورة المدني،و مؤسسة ورئيسة المجلس العلمي للتمريض بالهيئة السعودية للتخصصات الصحية، رئيسة المؤتمر العالمي لأنظمة التمريض واستشارية التمريض الدكتورة صباح أبو زنادة،والممرضة بمستشفى العزيزية للولادة والأطفال بجده زينب الهذلول،وأخصائية التمريض و مشرفة الجودة وتطوير البرامج التدريبية بإدارة التدريب والإبتعاث بصحة الرياض وردة سلطان، والممرضة في محافظة القريات فاطمة السالم.

وفي ختام حلقات الأسبوع تناول موضوع "الشباب والأرصفة مؤكداً أنه لاتزال قلة الأماكن المخصصة للشباب حاضرة بقوة في جميع مناطق المملكة ، حيث يعاني كثير من الشباب شح الأماكن الترفيهية والرياضية التي تحتضنهم ، مما يعود عليهم بالنفع والفائدة ويشغلون بها أوقاتهم الطويلة ،خصوصا في الإجازات فقد أصبحت الإجازة «كابوسا» على كثير من الأسر، فالأبناء يمتلكون الطاقة والحيوية التي تحتاج إلى استغلالها بما يفيدهم طوال فترة إجازاتهم المدرسية ، جاء الحديث بحضور مجموعة من الشباب وهم: سلطان الطيب من الجبيل، بندر المسلم من جدة ،وبسام جعفري من تبوك ،ومحمد الفزلان من القصيم، وعبدالعزيز آل حامد من أبها ،ومشعل فالح العتيبي من الرياض، وخالد السلمي من حائل